زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون يدعو إلى "تغيير كبير" في العلاقات مع كوريا الجنوبية

مصدر الصورة AP
Image caption كيم دعا إلى "تغيير كبير" في العلاقات مع كوريا الجنوبية.

عرضت كوريا الشمالية إجراء مباحثات قمة على أعلى مستوى مع كوريا الجنوبية.

وجاءت الدعوة في أثناء خطاب ألقاه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون عبر التليفزيون الرسمي بمناسبة قدوم العام الجديد.

ودعا كيم إلى "تغيير كبير" في العلاقات المتوترة بين الكوريتين اللتين ما زلتا في حالة حرب رسميا.

وقال إنه لو أرادت كوريا الجنوبية تحسين العلاقات، فإنه يمكن حينئذ استئناف المباحثات، التي تعثرت عام 2014، على أعلى مستوى.

وكانت كوريا الجنوبية قد دعت الاثنين إلى استئناف الحوار الشهر الحالي بشأن قضايا من بينها لم شمل العائلات التي فرقتها الحرب الكورية في أوائل الخميسنيات من القرن الماضي.

واعتبر كيم أنه "لا يوجد سبب" يمنع عقد قمة على مستوى عال مع كوريا الجنوبية.

وقال "إذا كانت السلطات الكورية الجنوبية لديها النية الصادقة لتحسين العلاقات مع كوريا الشمالية من خلال محادثات، فيمكننا استئناف الاجتماعات رفيعة المستوى المتوقفة."

وأضاف "اذا توافرت الأجواء المناسبة فلا يوجد ما يمنع عقد قمة عالية المستوى".

وفي سول ، أبدت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية استعدادا لتحقيق السلام عن طريق بناء الثقة مع كوريا الشمالية.

وفي تصريحات هاتفية لوكالة رويترز، قال ليم بيونغ-تشيول المتحدث باسم الوزارة "لا تغيير في موقف الحكومة (الكورية الجنوبية) بشأن إقرار سلام في شبه الجزيرة الكورية عن طريق تشجيع الثقة بين الشمال والجنوب عبر الحوار والتبادل وتطوير علاقات طبيعية".

المزيد حول هذه القصة