الصين تحقق مع أحد أبرز دبلوماسييها في تهم فساد

زانغ كونشينغ مصدر الصورة Getty
Image caption يخضع كونشينغ للتحقيق في اتهامات بالفساد، وتولى المتحدث باسم الخارجية الصينية مباشرة أعماله.

أعلنت وزارة الخارجية الصينية عن التحقيق مع مسؤول دبلوماسي كبير في اتهامات بالفساد.

وأقيل زانغ كونشينغ من منصبه كمساعد لوزير الخارجية. وورد في بيان للوزارة أنه يجري التحقيق معه بتهمة "خرق النظام".

وكان الرئيس الصيني، شي جينبينغ، قد تعهد بالقضاء على الفساد في الصين.

ووصفت وسائل الإعلام الصينية كونشينغ بأنه أكبر دبلوماسي يخضع للتحقيق في الحملة التي تستهدف الفساد.

واستهدفت الحملة ضد الفساد آلاف المسؤولين منذ بدأت عام 2012، من بينهم رئيس الشرطة السابق، زو يونغ كانغ عام 2014.

وقالت وزارة الخارجية الصينية إن كونشينغ متهم بـ "خرق النظام"، وهو المرادف الرسمي لكلمة الفساد.

ومنصب كونشينغ هو الأعلى من بين مساعدي وزير الخارجية الأربعة. وكان آخر ظهور عام له في خطاب ألقاه في منتدى إقليمي في ديسمبر/كانون الأول.

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن التحقيق مع كونشينغ قد يكون له علاقة بإقالة المساعد السابق للرئيس الصيني، لينغ جينوا.

وأعلنت وزارة الخارجية عبر موقعها أن المتحدث باسم الوزارة يتولى مباشرة أعمال كونشينغ كرئيس لقسم البروتوكولات، الذي يتابع المراسم الدبلوماسية.

وكانت وزارة الخارجية الصينية قد تعرضت لفضيحة أخرى العام الماضي، إثر اختفاء سفيرها في أيسلندا. وأوردت تقارير أنه ألقي القبض عليه بتهمة بيع أسرار الدولة لليابان.

المزيد حول هذه القصة