السيطرة على سفينة المهاجرين "عز الدين" التي جنحت قبالة سواحل ايطاليا

إيطاليا مصدر الصورة Reuters
Image caption سفينة نقل البضائع "بلو سكاي" التي احتشد فيها المئات من المهاجرين في وقت سابق من الأسبوع الجاري

قال خفر السواحل الإيطالية إنه تمكن من السيطرة على سفينة تجارية تحمل 450 مهاجرا هجرها طاقمها قبالة السواحل الإيطالية.

وأضاف خفر السواحل الإيطالية إنها تتجه الآن نحو ميناء كروتوني بعدما تمكن فريق إنقاذ من اعتلاء السفينة.

وترفع السفينة التي تحمل اسم "عز الدين" علم دولة سيراليون، وكانت قد ضلت مسارها خلال الليل بسبب الأمواج العاتية قبالة السواحل الجنوبية الشرقية من إيطاليا.

وكانت السلطات الإيطالية أنقذت نحو 1000 مهاجر من سفينة أخرى كان قد هجرها طاقمها في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

وقال فيليبو ماريني وهو قائد في خفر السواحل الإيطالية إن سفينة إيسنلدية وهي جزء من بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الحدود " فرونتيكس" سحبت السفينة الجانحة.

وأضاف ماريني قائلا "الأطفال والنساء الحوامل من بين المهاجرين، ويُعتقد أن معظمم سوريون".

ومضى قائد خفر السواحل الإيطالية قائلا "يُعتقد أن سفينة عز الدين التي يبلغ طولها 73 مترا قد أقلعت من تركيا ولو أن التقارير الأولية أشارت إلى أنها أقلعت من قبرص".

وتلقى خوافر السواحل الإيطالية نداء استغاثة وجهه أحد ركاب السفينة قال فيه "نحن بدون طاقم، ونتجه نحو السواحل الإيطالية. ليس لدينا أحد نتوجه إليه".

وبنيت سفنية عز الدين قبل نحو خمسين عاما، وهي سفينة معدة لنقل الماشية. ويبدو أنها مسجلة لدى شركة لبنانية، وقد سيطر عليها المتاجرون في تهريب البشر.

وكانت السلطات الإيطالية تمكنت الأربعاء من السيطرة على سفينة جانحة وجلبتها إلى ميناء غاليبولي.

ويعتقد أن معظم المهاجرين الذين نقلوا إلى المدارس المحلية وصالات الألعاب الرياضية من السوريين والأكراد.

كما نقل نحو 35 من المهاجرين إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكان الصليب الأحمر الإيطالي قال في وقت سابق إن 4 من ركاب السفينة عثر عليهم موتى على متن السفينة لكنه سحب تقريره بعدما اتضح أن لا أحد مات، حسب وكالة رويترز.

وتجد إيطاليا نفسها مضطرة للتعامل مع أعداد كبيرة من المهاجرين، معظمهم من منطقة الشرق الأوسط والقرن الأفريقي استقلوا مراكب على أمل الوصول إلى سواحل أوروبا والحصول على مستوى عيش أفضل.

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة