رئيس افغانستان يدعو للمرونة بشأن موعد الانسحاب الامريكي

مصدر الصورة .
Image caption يطالب الرئيس الافغاني بإعادة نظر واشنطن بالموعد النهائي المقرر للإنسحاب الامريكي من افغانستان

قال الرئيس الافغاني اشرف غني إن الموعد الذي حددته الولايات المتحدة للانسحاب الكامل من افغانستان خلال سنتين ربما يكون هناك حاجة لـ "إعادة النظر فيه".

وكان الرئيس الامريكي باراك أوباما أعلن عن انسحاب الجنود الامريكيين بنهاية عام 2016، حيث تتولى أفغانستان مسؤولية حماية أمنها بنفسها.

وقال غني لقناة CBS الامريكية إن "الموعد النهائي للانسحاب الامريكي لا يجب أن يكون جامداً"، مضيفاً "في حال اتفق جميع الشركاء على انهم قدموا افضل ما يمكن لأفغانستان وحققوا اهدافهم المرجوة، وأنهم توصلوا الى تحقيقها بصورة حقيقية، فإن عليهم وبصورة طوعية إعادة النظر في الموعد الزمني المحدد لانسحاب القوات من أفغانستان".

ورداً على سؤال إن كان أبلغ أوباما بالأمر ، أجاب غني "الرئيس أوباما يعرفني، ونحن لسنا بحاجة لإبلاغ كل منا ما نريده".

وعلى صعيد متصل، قال الجنرال جون كامبل المسؤول عن قوات التحالف المتبقية في أفغانستان في حوار منفصل للقناة إنه "واثق من قدرة قوات الامن الافغانية على حماية البلاد ومنعها من السقوط في أيدي الجماعات المسلحة كتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق".

وأضاف " بوجود هذه القوة العسكرية هنا في افغانستان، فإني لا أرى أي بوادر لقدوم تنظيم الدولة الاسلامية الى هنا كما ذهبوا الى العراق، هنا ليس العراق"، مستطرداً "قوات الامن الافغانية لن يسمحوا بذلك".

وأوضح أن " القوات العسكرية الافغانية تتصدر المؤسسات الافغانية الأكثر احتراماً في البلاد".

وقال كامبل إنه ما كان ليقول ذلك قبل عامين من الزمن، "إلا أنني أؤكد ذلك اليوم".

ويتساءل العديد من النقاد عن مدى انضباط القوات الأمنية الافغانية في مواجهة هجمات طالبان، إذ قتل حوالي 4600 عنصر منهم العام الماضي.

يذكر أن هجمات طالبان ازدادت العام الماضي ، كما أنها اعلنت النصر على الولايات المتحدة.

مصدر الصورة .
Image caption تم تجهيز المعدات الامريكية لنقلها الى الكويت
مصدر الصورة .
Image caption غني: أوباما يعرفني ولا احتاج لن أشرح له

المزيد حول هذه القصة