استئناف البحث عن الصندوقين الاسودين للطائرة المنكوبة بعد تحسن الاحوال الجوية

مصدر الصورة Getty
Image caption اعاقت الاحوال الجوية السيئة عمليات البحث يوم الاحد

تواصلت اعمال البحث عن الصندوقين الاسودين لطائرة "طيران اسيا" المنكوبة بعد تحسن الاحوال الجوية في بحر جاوا قرب السواحل الاندونيسية.

واعاق تدهور الاحوال الجوية انتشال 4 كتل كبيرة يعتقد انها من جسم الطائرة بعدما حدد موقعها فريق متعدد الجنسيات مزود بأجهزة لرصد الأصوات تحت الماء في الموقع الذي يعتقد أن الطائرة سقطت فيه قبالة ساحل جزيرة بورنيو.

وقال رئيس فريق البحث بامبانغ سوليستيو إن غواصة يجري التحكم بها عن بعد تستخدم لالتقاط صور للكتل الاربع.

مزيد من الجثث

مصدر الصورة EPA
Image caption تعهد قائد الجيش الاندونيسي بانتشال جميع الجثث بغض النظر عن حالتها

واوضح بامبانغ انه تم انتشال 3 جثث اضافية يعتقد انها لضحايا الحادث مؤكدا ان الاحوال الجوية في بحر جاوا تحسنت لكن سرعة التيارات المائية تحت سطح البحر ما زالت عالية.

وعرقل الطقس السيء جهد الغواصين في البحث عن حطام الطائرة وهي من طراز أير باص أيه 320-200 وكانت تقل 162 راكبا عندما تحطمت قبل اسبوعين وهي في طريقها من مدينة سورابايا الإندونيسية إلى سنغافورة.

وتتركز عملية البحث، التي تقودها إندونيسا، على العثور على حطام الطائرة في بحر جاوة قرب مضيق كاريماتا حيث انتشلت فرق البحث عددا من الجثث وأجزاء من حطام الطائرة.

وكانت الطائرة تحلق على ارتفاع 32 ألف قدم وطلبت التحليق على ارتفاع 38 ألف قدم لتفادي الرياح القوية.

وأعطى موظفو المراقبة الجوية الإذن للطائرة بالارتفاع إلى 34 ألف قدم، ليفقدوا بعد ذلك ببضع دقائق الاتصال بها.

تحديد الهوية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption رسم توضيحي لموقع الصندوقين الاسودين اللذين يحويان بيانات وتسجيلات الرحلة

وكان قائد القوات المسلحة الاندونيسية الجنرال موليدوكو قد اكد لاسر الضحايا ان جميع الجثث والرفات سيتم انتشالها بغض النطر عن حالتها.

واضاف ان اكثر من 260 طبيبا اندونيسيا ومن دول اخرى يعملون على فحص الرفات التى تم انتشالها لتحديد هوية اصحابها.

وتمكنت فرق البحث من تحديد موقع كتلة خامسة يبلغ طولها نحو 10 امتار وعرضها اكثر بقليل من المتر الواحد لكنهم لم يتمكنوا من الاقتراب منه لتصويره والتاكد من انه جزء من الطائرة المنكوبة.

المزيد حول هذه القصة