قائد بارز في "جيش الرب" يستسلم للامريكيين

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يقول اونغوين إنه اختطف من جانب جيش الرب وهو طفل

اعتقلت القوات الامريكية في جمهورية افريقا الوسطى شخصا يدعي انه قائد بارز في حركة "جيش الرب."

وأكدت وزارة الخارجية الامريكية ان الرجل، الذي يقول إن اسمه دمينيك اونغوين، قد استسلم في جمهورية افريقا الوسطى.

يذكر ان اونغوين مطلوب من قبل محكمة الجنايات الدولية للاشتباه بضلوعه في جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.

ويعتبره البعض نائبا لزعيم "جيش الرب" جوزف كوني.

وقالت جان ساكي الناطقة باسم وزارة الخارجية الامريكية إن الرجل يقول إنه منشق عن "جيش الرب."

وقالت للصحفيين في واشنطن "القت القوات الامريكية، بالتنسيق مع قوات الاتحاد الافريقي، القبض على شخص يدعي انه منشق عن جيش الرب. وقد عرف هذا الشخص عن نفسه لاحقا بأنه اونغوين."

واضافت "عملية التعرف الكامل على هوية الشخص ما زالت مستمرة، ولو ثبت ان المعتقل هو اونغوين بالفعل، سيعتبر اعتقاله ضربة قوية للهيكل القيادي لجيش الرب."

من جانبه، قال بادي انكوندا الناطق باسم الجيش الاوغندي لوكالة اسوشييتيد برس للانباء إن الرجل الذي يدعي انه اونغوين محتجز في بلدة اوبو شرقي جمهورية افريقا الوسطى.

ويقال إن اونغوين كان قائدا لفرقة سيناء التابعة لجيش الرب، وهي الوحدة التي يحملها الكثيرون مسؤولية اسوأ الفظائع التي اقترفها جيش الرب في المنطقة الشمالية من اوغندا.

وما لبث جوزف كوني وجيش الرب يخوضان حربا في اوغندا والمنطقة منذ اكثر من عشرين عاما.

ويقول كوني إن جيش الرب يحارب من اجل تأسيس حكومة في اوغندا تؤمن بالوصايا التوراتية العشر.

وظهر جيش الرب للمرة الاولى في اوغندا، ولكن مقاتليه الذين يتراوح عددهم بين 200 الى 500 عاثوا فسادا في منطقة شاسعة تشمل اراضي جمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان وجمهورية افريقا الوسطى.

وتقول الامم المتحدة إن جيش الرب قتل اكثر من مئة الف شخص وخطف اكثر من ستين الف طفل في السنوات الـ 30 الاخيرة.

وجوزف كوني مطلوب من قبل محكمة الجنايات الدولية بتهم الاغتصاب وقتل المدنيين وتجنيد الاطفال. ويقول اونغوين نفسه إنه اختطف من جانب جيش الرب وهو طفل.

وكانت الولايات المتحدة قد نشرت حوالي المئة من عناصر قواتها الخاصة في المنكقة في عام 2011 لمساعدة القوات الافريقية في تعقب كوني.

وكانت واشنطن قد عرضت في عام 2013 مكافأة مقدارها 5 ملايين دولار لمد يدلي بمعلومات تفضي الى القاء القبض على كوني واونغوين واوكوت اوديامبو وهو زعيم آخر في جيش الرب.

المزيد حول هذه القصة