دعوة للهندوس إلى زيادة النسل لمجابهة المسلمين

النائب الهندي ساكشي ماهاراج مصدر الصورة Press Trust of India
Image caption يعرف النائب الهندي، ساكشي ماهاراج، بتصريحاته المثيرة للجدل التي كان آخرها تصريحه بأن قاتل غاندي شخص وطني.

أثار نائب هندوسي في البرلمان الهندي ضجة بسبب دعوته النساء الهندوسيات لإنجاب أربعة أطفال على الأقل "لحماية الديانة الهندوسية".

ويقول محللون إن تصريحات النائب البرلماني، ساكشي ماهاراج، المنتمي لحزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، قد تسبب صراعا مع المسلمين.

وقال المتحدث باسم حزب المؤتمر الوطني الهندي المعارض، سانجاي جا، إن تصريحات ماهاراج "غريبة ومحرضة".

ويعرف النائب المتشدد ماهاراج بتصريحاته المثيرة للجدل فقد قال الشهر الماضي إن قاتل المهاتما غاندي رجل وطني.

كما تواترت تصريحات له أمام حشود أنه قال إن "مبدأ 4 زوجات و40 طفلا لا يناسب الهند"، في إشارة منه للرجال المسلمين الذين يحق لهم الزواج بأربع نساء.

كما قال "حان الوقت للنساء الهندوسيات لإنجاب 4 أطفال على الأقل لحماية الديانة الهندوسية".

وتقول غيتا باندي، مراسلة بي بي سي في العاصمة الهندية، نيو دلهي، إن الهندوس المتشددين يتهمون النساء المسلمات بأنهم "آلات تفريخ"، ينجبن الكثير من الأطفال في محاولة للتفوق في العدد على الهندوس.

ويدين أكثر من 80 في المائة من سكان الهند بالهندوسية، في حين يشكل المسلمون ما يقل عن 14 في المائة.

إلا أن الهندوس القوميين يصرون على وجود خطر حقيقي من تحول الأقلية إلى أغلبية.

وقال جا في تغريدة عبر حسابه على تويتر "الوصف الوحيد المناسب لتصريحات ماهاراج الغريبة والمحرضة للهندوسيات لإنجاب 4 أطفال هو أنها تتخطى الحدود".

كذلك قالت إحدى عضوات حزب المؤتمر الوطني الهندي عبر تويتر "نعم ساكشي ماهاراج، هذا هو السبب الذي خلقن الهندوسيات من أجله، برلمانيونا لا يكفون عن إبهارنا".

وكان ماهاراج قد فاز بمقعده في البرلمان العام الماضي، عن ولاية أوتار براديش، شمالي البلاد.

المزيد حول هذه القصة