معارك عنيفة بين الجيش وبوكو حرام في داماتورو شمال شرقي نيجيريا

مصدر الصورة AP
Image caption تسيطر بوكو حرام على 70 في المئة من ولاية بورنو الشمالية بحسب مسؤولين محليين

تدور معارك عنيفة بين الجيش النيجيري ومسلحي جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة في مدينة داماتورو شمال شرقي البلاد.

وقال شهود عيان إن المسلحين اقتحموا المدينة، عاصمة ولاية يوبي مع حلول الليل حيث سمعت أصوات إطلاق النار والأسلحة الثقيلة.

وكان مسلحون يُشتبه في انتمائهم إلى الجماعة المتشددة قد شنوا الشهر الماضي هجوما على المدينة نفسها، لكن الجيش النيجيري طردهم منها.

وتأتي المعارك بعد يوم واحد من الهجوم العنيف الذي تعرضت له بلدة باغا الاستراتيجية شمال شرقي البلاد ومدن أخرى مجاورة.

وكان مسؤولون نيجيرون قالوا إن مسلحي جماعة بوكو حرام "أحرقوا البلدة" وإن جثث الضحايا مكدسة في الشوارع.

وتشن جماعة بوكو حرام حربا على الحكومة النيجيرية منذ 2009، سعيا لإقامة "دولة إسلامية".

وسيطرت العام الماضي على العديد من البلدات والمدن شمال شرقي البلاد.

وقال ماينا ماجي لاوان النائب في البرلمان النيجيري إن بوكو حرام تسيطر على 70 في المئة من ولاية بورنو الشمالية.

وكان موسى الحاجي بوكار، مسؤول حكومي محلي صرح لبي بي سي بأن سكان باغا أبلغوه بأن البلدة التي يبلغ عدد سكانها نحو 100 ألف نسمة "لم يعد لها وجود".

وقال بوكار إن بوكو حرام تسيطر الآن على باغا و16 بلدة أخرى مجاورة.

وأعرب بوكار عن مخاوفه من مقتل نحو ألفي شخص في الهجوم غير أن تقارير أخرى أشارت إلى أن القتلى يقدرون بالمئات.

المزيد حول هذه القصة