فرق البحث تحدد موقع "جسم يشبه هيكل طائرة" طيران آسيا المفقودة

البحث عن الطائرة المنكوبة مصدر الصورة AP
Image caption أجهزة السونار رصدت جسم يشتبه أنه الهيكل الرئيس للطائرة المنكوبة بالقرب من موقع انتشال الذيل في بحر جاوة

أعلنت فرق البحث الإندونيسة أنها ربما توصلت إلى تحديد موقع الهيكل الرئيس لطائرة شركة طيران آسيا المفقودة، التي كانت تحمل الرحلة رقم QZ8501.

وذكر مسؤول إندونيسي أن موجات السونار أظهرت وجود جسم يشبه الهيكل الرئيس للطائرة، في منطقة بحر جاوة.

ويأمل المسؤولون أن يكون "الصندوق الأسود" الذي يسجل جميع بيانات الرحلة، موجودا بالقرب من الهيكل، الذي جرى تحديد موقعه قريبا من مكان العثور على ذيل الطائرة.

وكانت الطائرة المنكوبة تحمل على متنها 162 شخصا، في رحلة من سورابايا في إندونيسيا إلى سنغافورة، عندما اختفت تماما من على شاشات الرادار بسبب الطقس السيئ في 28 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

احتمال كبير

وقال سوبريادي، مسؤول تنسيق عملية البحث مع وكالة الانقاذ :"إن مسح السونار، الذي أجرته فرق البحث، كشف عن شئ في قاع البحر أبعاده 10 أمتار و4 أمتار و2.5 مترا".

وأضاف في تصريح لوكالات الأنباء :"يشتبهون في أن هذا الشيء هو هيكل الطائرة، وهناك احتمال كبير أن يكون الصندوق الأسود بالقرب من جسم الطائرة".

وأكد أن السلطات أرسلت فريقا من الغواصين للتحقق من الأمر، لكن ظروف الطقس السيء عرقلت جهد البحث مرة أخرى.

وتابع :"إذا كان هذا هيكل الطائرة فسوف نبدأ أولا بإخلاء جثث الضحايا، ثم سنبحث بعد ذلك عن الصندوق الأسود".

وكانت فرق البحث قد رصدت أيضا ذبذبات، يعتقد أنها صادرة من الصندوق الأسود من منطقة قريبة من موقع العثور على ذيل الطائرة أيرباص A320-200، الذي جرى انتشاله السبت الماضي.

وانتشلت فرق الانقاذ 48 جثة حتى الآن وكذلك أجزاء من حطام الطائرة، لكن العملية تجري ببطء.

وعادة ما يكون "الصندوق الأسود" في الأجزاء الخلفية من الطائرة، وهو مصمم لتحمل الصدمات والضغط تحت الماء، كما يحتوى على جهاز لإرسال الإشارات والذبذبات للمساعدة في تحديد موقعه، ويظل يعمل بلا توقف لمدة 30 يوما على الأقل.

ويعد العثور على هذه الصناديق السوداء أولوية كبيرة لفرق البحث، لأنها تمد المحققين بأدلة حاسمة عن الدقائق الأخيرة من زمن أي رحلة قبل سقوطها،ومعرفة معلومات عن الحادث.

المزيد حول هذه القصة