سريلانكا تحقق في مزاعم عن محاولة انقلاب

مصدر الصورة Getty
Image caption قال سيريسينا إن قادة الجيش والشرطة رفضوا التدخل لإفشال عملية فرز الأصوات

قال متحدث باسم الرئيس السيريلانكي الجديد إن الحكومة الجديدة في البلاد ستحقق في مزاعم عن محاولة انقلاب قام بها الرئيس السابق بعدما أعلنت هزيمته في الانتخابات الرئاسية التي جرت الاسبوع الماضي.

وقال مانغلا ساماراويرا، المتحدث باسم الرئيس المنتخب الجديد، إن الرئيس السابق ماهيندا راجاباسكا لم يتنح عن السلطة إلا بعد رفض القائد العام للقوات المسلحة وقادة قوات الشرطة مساعدته في البقاء في منصبه.

وأضاف أن "الرئيس السابق وعد بانتقال سلمي للسطة، إلا أن ذلك لم يكن حقيقيا، وينبغي أن يعرف الناس ما دار في كواليس المشهد السياسي."

واشيد براجابكسا لتعهده بعد خسارته بانتقال سلس للسلطة لماثريبالا سيريسينا.

هذا ولم يصدر عن المؤسسات الأمنية بالبلاد أي تعليق على الخبر.

وكان من المتوقع على نطاق واسع أن يفوز راجاباسكا بالانتخابات ويستمر في المنصب لفترة رئاسية ثالثة.

وكان راجاباسكا قد غادر مقر الرئاسة في كولومبو يوم الجمعة الماضي مؤكدا أنه يحترم إرادة الشعب.

ولكن ساماراويرا قال إن راجاباسكا حاول نشر قوات الجيش والشرطة من أجل التدخل لوقف عملية الفرز بعد أن أظهرت المؤشرات الأولية أنه على وشك الخسارة.

وأضاف ساماراويرا أن راجاباسكا اجتمع بقائد الجيش ورئيس الشرطة والمحامي العام في منتصف ليل الخميس الماضي، ليلة ظهور نتيجة الانتخابات، وطلب منهم خطة لوقف إحصاء وفرز الأصوات. ولكنهم رفضوا ذلك.

مصدر الصورة Getty
Image caption انتهت انتخابات الرئاسة في سيريلانكا بفوز مرشح المعارضة

المزيد حول هذه القصة