ارتفاع عدد ضحايا الجعة السامة في موزمبيق إلى 69

مصدر الصورة AFP
Image caption تشبته في أن تكون إفرازات التماسيح سببا في التسمم

ارتفع عدد ضحايا شراب الجعة السامة في موزمبيق إلى 69 شخصا، حسب الإذاعة الحكومية.

ويصنع شراب الجعة عادة من نبات الدخن.

وتعتقد وزارة الصحة أن النبات قد يكون تسسم من إفرازات التماسيح.

وتوفي صبي السبت بعد شربه الجعة في مراسم جنازة في مقاطعة تيتي.

ويقول مراسل بي بي سي إن الجعة المعروفة محليا باسم "فومب" تقدم في الحفلات بمقاطعة تيتي الموزمبيقية، ونادرا ما توفي شخص بسبب تناولها.

وقال مدير الصحة في المقاطعة، كارل موس، إنه يشتبه في أن يكون التسمم بسبب إفرازات التماسيح، ولكن لم يتم تأكيد ذلك رسميا.

وأوضحت الإذاعة الحكومية أن المرأة التي صنعت الشراب توفيت رفقة أعضاء من عائلتها.

المزيد حول هذه القصة