أوباما يسعى لفرض قوانين صارمة لحماية الخصوصية على الانترنت

مصدر الصورة .
Image caption شدد أوباما أن "الجرائم الالكترونية قد الحقت اضراراً بملايين المواطنين"

كشف الرئيس الامريكي باراك أوباما عن اقتراحات لتشديد قوانين تحمي من القرصنة على الانترنت بعد سلسلة من عمليات القرصنة التي تعرضت لها أهداف امريكية.

وقال أوباما إن " القرصنة التي تعرضت لها شركة سوني وحساب التوتير الخاص بالقيادة الوسطى يعكس الحاجة الى فرض قوانين صارمة على هذه الممارسات".

ومن المتوقع ارسال هذه المقترحات الى الكونغرس فوراً.

ولاقت جهود سابقة لفرض قوانين تتعلق بالحماية من القرصنة معارضة من قبل الناشطين في مجال الحريات المدنية.

وشدد أوباما على أن "الجرائم الالكترونية قد الحقت اضراراً بملايين المواطنين".

"خطر متنامي"

وأكد أوباما أنه " يترتب علينا أن نكون على حذر من أولئك الذين يريدون الحاق الأذى بنا"، مضيفاً أن "التهديدات الالكترونية تتنامى بصورة خطيرة وطارئة".

ويدعم الرئيس الامريكي مشروع القرار الذي من شأنه تحسين عملية تبادل المعلومات بين الحكومة والقطاع الخاص والحماية من التهديدات الالكترونية وكيفية تطوير الاطار العام القانوني المطلوب لملاحقة مرتكبي الجرائم الالكترونية.

ويأتي الكشف عن هذه الخطوات لمكافحة القرصنة الالكترونية بعدما تعرض حساب توتير الخاص بالقيادة العسكرية الامريكية الوسطى إلى قرصنة الاثنين من قبل قراصنة يزعمون بأنهم من مؤيدي تنظيم الدولة الاسلامية. .

المزيد حول هذه القصة