قيادي بارز بجيش الرب الأوغندي "يمثل أمام المحكمة الجنائية الدولية"

مصدر الصورة AFP
Image caption يعرف أونغوين باسم "النملة البيضاء".

أعلن الجيش الأوغندي أن القيادي البارز في جيش الرب دومينيك اونغوين سيمثل للمحاكمة أمام المحكمة الجنائية الدولية في اتهامات له تتعلق بـ"ارتكاب جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية".

ويصف البعض اونغوين، الذي يعرف باسم "النملة البيضاء"، بأنه نائب لزعيم جيش الرب الأوغندي جوزيف كوني.

ويقول متمردون في جمهورية أفريقيا الوسطى إن قوات أمريكية اعتقلت أونغوين الأسبوع الماضي. لكن مسؤولين أمريكيين قالوا إنه انشق عن جيش الرب.

ويتهم جيش الرب الأوغندي باختطاف الآلاف من الأطفال لتجنيدهم كمقاتلين واستغلالهم جنسيا.

يذكر أن اونغوين وكوني مطلوبان من قبل محكمة الجنايات الدولية للاشتباه في ضلوعهما في "جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

وظهر جيش الرب للمرة الأولى في شمالي أوغندا قبل أكثر من عقدين.

لكن مقاتليه، الذين تقدر أعدادهم بين 200 إلى 500، نفذوا هجمات في منطقة شاسعة تشمل أراضي جمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى.

وتقول الأمم المتحدة إن جيش الرب قتل أكثر من مئة ألف شخص وخطف أكثر من ستين ألف طفل منذ ظهوره.

وعرضت واشنطن عام 2013 مكافأة مقدارها 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى إلقاء القبض على كوني واونغوين واوكوت اوديامبو، وهو زعيم آخر في جيش الرب.

المزيد حول هذه القصة