كاميرون وأوباما يتعهدان بمحاربة الارهاب

مصدر الصورة .
Image caption سيتطرق كاميرون الى قضية شاكر عامر الذي يعد آخر المعتقلين البريطانيين في سجن غوانتانامو

تعهد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الأمريكي باراك أوباما على محاربة "الايدولوجيا المشوهة" للإرهاب وذلك قبيل بدء محادثاتهما المرتقبة في واشنطن.

وأكد كاميرون وأوباما أنهما لن "يسمحا لأي شخص بمنع حرية الرأي وذلك بعدما قتل متشددون 17 شخصاً في هجمات ارهابية في باريس".

ومن المتوقع مناقشة جرائم القرصنة الالكترونية والاقتصاد خلال زيارة كاميرون التي تستغرق يومين. وستكون تلك الزيارة الأخيرة لكاميرون للولايات المتحدة قبل الانتخابات العامة البريطانية المزمع إجراؤها في مايو / ايار المقبل.

ومن المتوقع أن يتطرق كاميرون خلال زيارته إلى قضية شاكر عامر الذي يعد آخر المعتقلين البريطانيين في سجن غوانتانامو.

وتسعى بريطانيا إلى الإفراج عن عامر والعمل إلى العودة إلى عائلته في بريطانيا بعد أن أمضى حوالي 13 عاماً في السجن دون محاكمة.

اتفاق التبادل الحر

ومن المقرر أن يلتقي كاميرون وأوباما على عشاء عمل مساء الخميس ثم يجتمعان مجددا الجمعة في مكتب أوباما في البيت الأبيض.

وستركز محادثات الخميس على قضايا الاقتصاد وسط حالة عدم الاستقرار المالي في منطقة اليورو، والجدل حول اتفاقية التبادل الحر بين اوروبا والولايات المتحدة.

وجاء في مقالهما المشترك الذي نشر في عدد الخميس من صحيفة التايمز البريطانية "سوف ندعم إيجاد فرض جديدة لملايين العمال، كما أننا سنواصل العمل معا ضد الذين يهددون قيمنا وطريقة حياتنا".

وأضافا "عندما تعرضت الحريات التي نؤمن لاعتداء شنيع في باريس، رد العالم بصوت واحد".

وقال الزعيمان "سوف ندحر هؤلاء القتلة المتشددون وفكرهم الذي يحاول تبرير قتل أبرياء".

ومن المتوقع مناقشة قضايا أخرى كالإيبولا وتهديدات تنظيم الدولة الاسلامية والتدخل الروسي في اوكرانيا.