السلطات الأمريكية "تحبط خطة لتفجير مبنى الكونغرس"

مصدر الصورة .
Image caption كان كورنل تحت مراقبة "اف بي آي" لفترة طويلة قبل اعتقاله الأربعاء بعد شرائه أسلحة نارية

اعتقل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي رجلا في ولاية أوهايو "خطط" لتنفيذ اعتداءات في العاصمة الامريكية واشنطن وتفجير مبنى الكونغرس وقتل موظفيه.

ووجهت إلى كريستوفر كورنل تهمة محاولة قتل ضابط أمريكي بحسب وثائق المحكمة.

وأظهرت الوثائق أن كورنل نشر تغريدة على موقع تويتر يؤكد دعمه لتنظيم الدولة الإسلامية.

وكان ينشر تغريداته باسم مستعار وهو من حساب باسم رحيل محروس عبيدة.

وقال جون باريوس، عميل مكتب التحقيقات الفيدرالي "اف بي اي" المسؤول عن اعتقال كورنل إن " المواطنين الأمريكيين لم يكونوا في خطر خلال فترة التحقيقات".

وكان كورنل تحت مراقبة "اف بي آي" لفترة طويلة قبل اعتقاله الأربعاء بعد شرائه أسلحة نارية.

مصدر الصورة .
Image caption أظهرت الوثائق أن كورنل نشر تغريدة على موقع تويتر يؤكد دعمه لتنظيم الدولة الإسلامية

وقال مصدر متعاون مع "اف بي آي" إن كورنل "أبلغه بأنه غير مكلف رسمياً من قبل قادة تنظيم الدولة الاسلامية بتنفيذ أي اعتداءات، إلا أنه يريد رفع راية الجهاد".

وأضاف المصدر أن كورنل "أبلغه خلال لقائه في اكتوبر / تشرين الأول عن حاجته إلى اسلحة، إلا أنه رفض الافصاح عن تفاصيل الحصول عليها".

وأكد كورنل في لقاء آخر مع المصدر أنه يريد الذهاب إلى واشنطن ويفجر قنابل أنبوبية في مبنى الكونغرس ويطلق النار على الموظفين والمسؤولين داخله.

وألقي القبض على كورنل بعد شرائه بندقيتين (نصف آلي) من طراز "ام 15" و600 طلقة ذخيرة في أوهايو.

المزيد حول هذه القصة