فرنسا تمنح الجنسية لشاب مسلم أنقذ رهائن المتجر اليهودي في باريس

مصدر الصورة AFP
Image caption الآلاف وقعوا على التماس لمنح باثيلي الجنسية الفرنسية

أعلن وزير الداخلية الفرنسي بيرنار كازونوف أن الشاب المالي المسلم الذي أنقذ حياة عدد من زبائن متجر يهودي تعرض لهجوم مسلح بإخفائهم في الثلاجة سيحصل على الجنسية الفرنسية تقديرا لشجاعته.

وقد أثنى الوزير على المهاجر المالي الحسن باثيلي الذي يعيش في فرنسا منذ عام 2006 وكان قد تقدم بطلب الحصول على الجنسية الفرنسية في شهر يوليو / تموز من العام الماضي.

وسوف يمنح الشاب الجنسية في احتفال رسمي يوم الثلاثاء القادم.

وكان الشاب قد قاد مجموعة من المشترين إلى مخزن بارد لإخفائهم حين تعرض المتجر اليهودي الذي كان يعمل فيه لهجوم ثم قام بإغلاق نظام التبريد.

وأسفر الهجوم عن مقتل 4 من الرهائن الذين احتجزهم شخص يدعى اميدي كوليبالي قبل أن تقتحم الشرطة المكان وتقتل المسلح.

وقد نال الشاب بعمله البطولي إعجاب الكثيرين، ووقع 220 ألف شخص التماسا على الإنترنت لمنحه الجنسية الفرنسية.

وقال باثيلي لمحطة تلفزيونية فرنسية "نحن إخوة، لا يهم أي الأديان تعتنق، نحن جميعا في نفس الوضع ويجب أن نساعد بعضنا البعض".

المزيد حول هذه القصة