البابا فرانسيس يندد بإهانة الأديان بعد هجمات باريس

مصدر الصورة EPA

قال البابا فرانسيس إنه من الخطأ استفزاز الآخرين بإهانة معتقداتهم وإنه ينبغي أن يتوقع المرء "رد فعل" على هذا الاستفزاز.

ودافع البابا عن حرية التعبير في حديثه عن الهجمات التي وقعت في باريس الأسبوع الماضي، وقال للصحفيين يوم الخميس على متن الطائرة التي تحمله من سريلانكا إلى الفلبين المحطة الثانية من جولته في آسيا "القتل باسم الله أمر عبثي".

وأضاف أن "لكل دين كرامته" وأن "هناك حدودا".

وقال البابا "اذا اساء صديق الى والدتك، يمكنه ان يتوقع أن يضرب، وهذا امر طبيعي. لا يمكنك ان تستفز ولا يمكنك ان تهين دين شخص آخر. ولا يمكنك أن تهزأ منه".

وقال "الكل يتمتع بالحرية، لكن أيضا بالالتزام بأن يتحدث عما يفكر فيه من أجل الصالح العام... لدينا الحق في أن نتمتع بهذه الحرية دون الإساءة."

وقتل 17 شخصا بينهم صحفيون وأفراد شرطة في ثلاثة أيام من العنف بدأت بهجوم بالرصاص على صحيفة شارلي إبدو الفرنسية الساخرة.

ووصل البابا فرنسيس إلى الفلبين يوم الخميس في ثاني وآخر محطة في جولته الأسيوية التي تستغرق أسبوعا.

المزيد حول هذه القصة