بلجيكا تنشر قوات الجيش لتعزيز الأمن بعد كشف مخطط "استهداف الشرطة"

مصدر الصورة epa
Image caption عشرات المشتبه بهم اعتقلوا في بلدان عدة بعد هجمات باريس وإفشال مخطط استهداف الشرطة البلجيكية

شهد العديد من الدول الأوروبية تشديد إجراءات الأمن في أعقاب هجمات باريس التي راح ضحيتها 17 شخصا إضافة إلى إحباط مخطط لاستهداف الشرطة في بلجيكا بحسب السلطات هناك.

وتفيد التقارير بأن قوات الشرطة في عدة دول أوروبية اعتقلت عشرات المشتبه بهم الجمعة.

ووجهت السلطات في بلجيكا اتهامات رسمية تتعلق بالإرهاب لخمسة من المشتبه بهم.

ويقول مراسل بي بي سي في بروكسل كريس موريس إن فرنسا وبلجيكا نشرتا قوات الجيش في شوارعهما إضافة إلى عناصر الشرطة للتصدي لأي هجمات محتملة.

ويبحث المحققون في فرنسا وبلجيكا عن مشتبه بهم لهم صلة بهجمات باريس أو المخطط التي قالت الشرطة البلجيكية إنها تمكنت من إحباطه وكان يستهدف عناصرها.

ويقول مراسلنا إن السلطات في البلدين تعتقد أن ليس هناك أي صلة مباشرة بين المسلحين الذين نفذوا هجمات باريس والمشتبه بهم الذين اعتقلوا في بلجيكا ولكن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس إن الصلة بين هؤلاء هي "الرغبة في مهاجمة قيمنا".

ووفقا لتقارير، يشكل آلاف الأوروبيين ممن سافروا للقتال في دول مثل سوريا تهديدا كبيرا للأمن في أوروبا نظرا لأنهم عادوا أكثر تشددا.

وقال مراسلنا إن قضايا مثل مكافحة الإرهاب وكيفية التعامل مع المتشددين الذي يسعون إلى شن هجمات إرهابية ستهيمن على القمة الأوروبية المقرر عقدها في بروكسل الشهر المقبل.

المزيد حول هذه القصة