قتلى في احتجاجات عنيفة في النيجر على رسومات شارلي ابدو

مصدر الصورة AFP
Image caption خرجت مظاهرات في مناطق مختلفة من دول العالم الإسلامي

شهدت زيندر ثاني أكبر مدن النيجر احتجاجات عنيفة على نشر رسوم كاريكاتيرية للنبي محمد في مجلة شارلي إبدو الفرنسية أسفرت عن مقتل 4 أشخاص على الأقل.

وأفادت تقارير بأن محتجين أضرموا النيران في عدد من البنايات من بينها كنائس والمركز الثقافي الفرنسي في المدينة.

ولم تكن النيجر التي شهدت مثل تلك الاحتجاجات الجمعة فقد خرجت مظاهرات ضد مجلة شارلي ابدو في الكثير من دول العالم الاسلامي من بينها كراتشي في باكستان وفي العاصمة السودانية الخرطوم وفي العاصمة الجزائرية الجزائر.

"أقواس وسهام"

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في الشرطة قوله إن " ثلاثة مدنيين وشرطي قتلوا خلال الاحتجاجات التي خرجت عقب صلاة الجمعة".

وأضاف المصدر أن " عددا من المحتجين كانوا مسلحين بالأقواس والسهام. لقد شهدت بعض المناطق احتجاجات عنيفة".

ونقلت وكالة فرانس برس عن وزير بالحكومة قوله إن العشرات أصيبوا خلال الاحتجاجات.

وقال سكان محليون إن المحتجين أضرموا النيران في الكنائس واقتحموا متاجر يملكها مسيحيون.

وتأتي أحداث العنف بعد اكثر من اسبوع من مقتل 8 من صحفيي مجلة شارلي ابدو على أيدي متشددين إسلاميين قالا إنهما نفذا هجومهما انتقاما من المجلة التي نشرت رسوما كاريكاتورية للنبي محمد سابقا.

وظهر على غلاف العدد الأخير من المجلة، الذي صدر بعد الهجوم، رسم للنبي محمد وهو يبكي ويحمل لافتة كتب عليها "انا شارلي".