العواصف تجبر البابا فرانسيس على قطع زيارته لمدينة تاكلوبان الفلبينية

البابا فرانسيس مصدر الصورة Reuters
Image caption البابا ارتدى واقيا بلاستيكيا فوق ملابسه للحماية من الأمطار التي هطلت أثناء القداس الذي أقامه في مدينة تاكلوبان

عقد فرانسيس، بابا روما، قداسا مفتوحا في الهواء الطلق في مدينة تاكلوبان في الفلبين، والتي كان قد دمرها إعصار هايان منذ ما يزيد على عام.

وحرص عشرات الآلاف من المواطنين على حضور القداس، على الرغم من هطول الأمطار والرياح القوية التي نجمت عن العاصفة الاستوائية ميكخالا.

وكان من المقرر أن يلتقي البابا ضحايا الإعصار عقب القداس، لكن الظروف الجوية وهبوب العاصفة أجبره على اختصار الزيارة والمغادرة.

وقال البابا إنه قرر زيارة الفلبين فور رؤيته للكارثة التي خلفها الإعصار، العام الماضي.

ويزور فرانسيس الفلبين، التي يقطنها 80 مليون مسيحي كاثوليكي، وذلك في إطار جولته الأسيوية التي تستغرق ستة أيام.

مصدر الصورة EPA
Image caption عشرات الالاف تجمعوا لحضور القداس في الهواء الطلق في تاكلوبان على الرغم من الرياح القوية وهطول الأمطار

وأدى الإعصار، الذي يعد أقوى عاصفة تضرب الأرض على الإطلاق، إلى ارتفاع العواصف لأكثر من 7 أمتار مدمرة كل شئ في طريقها، وذلك عندما وصلت إلى اليابسة في 8 نوفمبر/ تشرين ثان 2013.

ولحق الدمار بحوالي 90 في المئة من مدينة تاكلوبان، في إقليم ليتي، وتأثرت حياة 14.5 مليون نسمة في ست مناطق، وظل حوالي مليون نسمة بلا مأوى.

عاصفة استوائية

وكان من المقرر أن يتناول البابا الغداء مع الناجين من إعصار هايان، مساء السبت، لكنه ترك المدينة مبكرا عن موعده بأربع ساعات وعاد إلى العاصمة مانيلا، مع اقتراب العاصفة الاستوائية.

مصدر الصورة AP
Image caption العاصفة الاستوائية ميكخالان دفعت البابا لاختصار زيارته لمدينة تاكلوبان أربع ساعات بسبب تردي الأوضاع الجوية

وقدم اعتذارا للحشود التي تجمعت في الكاتدرائية الرئيسة بإقليم ليتي، وقال "أنا حزين لهذا، أحزنني بالفعل، لأنني أعددت شيئا لكم خصيصا."

وأضاف البابا إن الطيارين أخبروه بأن حالة الطقس ستصبح أسوأ، وتابع "بالكاد لدينا وقت للذهاب إلى الطائرة."

وتصل سرعة رياح العاصفة الاستوائية ميكخالا أكثر من 130كيلومترا في الساعة، ما تسبب في تعليق حركة الملاحة إلى ليتي، وتقطع السبل بآلاف المسافرين.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن سيدة لقيت مصرعها عقب القداس، بعد أن سقطت عليها عارضة خشبية بالقرب من المنصة، التي ألقى عليها البابا خطابه.

ومن المتوقع أن تضرب العاصفة اليابسة بالقرب من جزيرة سامار في وقت متأخر السبت.

وأقيم القداس باللغة الاسبانية وكان هناك ترجمة باللغة الإنجليزية، وتحدث البابا عن تأثير الدمار الذي خلفه هايان على السكان في تاكلوبان.

Image caption الفلبين أعلنت العطلة الوطنية في العاصمة التي سيعقد فيها البابا قداسا ضخما غدا الأحد

وقال للحاضرين :"العديد منكم فقدوا كل شيء لا أدري ماذا أقول، لكن الله على دراية بذلك."

وقالت كارولين وايت، مراسلة بي بي سي :"إن حالة من الصمت سادت المكان حيث انحنت رؤوس عشرات الآلاف أثناء الصلاة، وكان الضجيج الوحيد هو صوت زخات المطر المتساقط على الأرض الموحلة."

وأعلنت السلطات في الفلبين عطلة وطنية في العاصمة خلال فترة زيارة البابا، وعززت الإجراءات الأمنية وانتشر عشرات الآلاف من رجال الشرطة والجنود، خوفا من أية حوادث خاصة بعد محاولات فاشلة لقتل اثنين من الباباوات السابقين في الفلبين.

وسيقيم فرانسيس قداسا في الهواء في مانيلا، غدا الأحد، ومن المتوقع أن يحضره مليون شخص.

المزيد حول هذه القصة