مرشح وزاري أفغاني على قائمة المطلوبين للانتربول

مصدر الصورة INTERPOL

بدأ مكتب الرئيس الأفغاني أشرف غني تحقيقا بعدما تبين أن المرشح لمنصب وزير الزراعة محمد يعقوب حيدري على قائمة المطلوبين لدى الشرطة الدولية "الانتربول".

وبحسب الموقع الإليكتروني للانتربول، فإن حيدري مطلوب في إستونيا بتهمة تهرب ضريبي تعود إلى عام 2003.

ولم يكن مكتب الرئيس الأفغاني على دراية بالمشكلات القانونية المحيطة بحيدري، بحسب ما أفاد به متحدث باسم المكتب.

وأقر حيدري بأنه كان على قائمة المطلوبين، لكنه قال إنه "ضحية مؤامرة سياسية".

ونقلت وكالة رويترز عنه قوله إنه "عندما تدخل عالم التجارة والسياسة، فهذا ما يحدث".

وأوضح حيدي للوكالة أن الضرائب لم تكن عليه، بل على شخص اشترى منه شركة كان له نشاط تجاري في إستونيا.

ويوجد حيدري على قائمة المطلوبين لدى الانتربول منذ أعوام، لكن الخبر لم يكن متداولا في أفغانستان.

وكان الرئيس غني قد أعلن ترشيحاته الوزارية الاثنين بعد ثلاثة أشهر تقريبا من توليه مهام منصبه رسميا.