مالي "باتت خالية من فيروس إيبولا القاتل"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن وزير الصحة في مالي عثمان كوني أن بلاده باتت خالية من وباء إيبولا بعدما مرت 42 يوما دون الإبلاغ عن أي حالة إصابة بالفيروس القاتل.

وقال كوني: "أعلن اليوم نهاية وباء فيروس إيبولا في مالي".

وغادر آخر شخص أصيب بإيبولا في مالي المستشفى أوائل ديسمبر/كانون الأول بعد تعافيه من المرض.

وكانت مالي قد شهدت وفاة ستة أشخاص على الأقل جراء إصابتهم بالفيروس.

وسجلت مالي أول حالة إصابة بفيروس إيبولا في أكتوبر/تشرين الأول عندما توفي طفل في الثانية من عمره قادم من غينيا.

وتظهر آخر الإحصائيات أن الدول الأفريقية الأكثر تضررا من إيبولا شهدت جميعها تراجعا في حالات الإصابة الجديدة.

وسجلت سيراليون وغينيا أقل معدلات في حالات الإصابة الأسبوعية الجديدة منذ أغسطس/آب الماضي، بحسب إحصائيات الأمم المتحدة.

وتقول الأمم المتحدة إن إيبولا تسبب حتى الآن في وفاة أكثر من 840 ألف شخص.

وقد تركزت معظم حالات الوفاة بالفيروس في كل من غينيا وسيراليون وليبيريا.

مصدر الصورة AP
Image caption سجلت مالي أول حالة إصابة بإيبولا في أكتوبر/تشرين الأول.

المزيد حول هذه القصة