بعد خطاب بيكلز: كاميرون يدافع عن موقف حكومته من مسلمي بريطانيا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

دافع رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون عن الخطاب الذي وجهته حكومته لقادة المسلمين في بلاده طالبا منهم توضيح كيف يمكن ان يكون المسلمون جزءا من النسيج المجتمعي البريطاني.

وقال كاميرون إن الخطاب الذي صاغه وزير شؤون الاقليات اريك بيكلز كان معتدلا ومتزنا.

وانتقد المجلس الاسلامي في بريطانيا هذا الخطاب واعتبره يشكك في انتماء المسلمين الى المجتمع.

وقال هارون خان نائب رئيس المجلس إنهم سيوجهون خطابا لبيكلز لمطالبته بتوضيح خطابه الذي طالب فيه المسلمين بشرح "كيف يكون الاسلام جزءا من الهوية البريطانية".

واضاف "هل يحاول بيكلز ان يقول إنه يشاطر اليمينيين المتطرفين الرأي بان الاسلام لايمكن ان يكون جزءا من الهوية البريطانية؟".

وارسلت الحكومة البريطانية الخطاب لالف من ابرز الشخصيات الاسلامية في بريطانيا بعد ايام من هجوم باريس.

مصدر الصورة PA
Image caption إريك بيكلز وزير شؤون الأقليات البريطاني

واعتبر كاميرون ان الوزير بيكلز كان مصيبا في الخطوة التى اقدم عليها مطالبا الشخصيات الاسلامية البارزة في بريطانيا بتقديم المزيد في مواجهة "التطرف".

من جانبه اكد اللورد احمد عضو مجلس اللوردات البريطاني والذي وقع الخطاب مع بيكلز ان رد فعل المجلس الاسلامي في بريطانيا جاء مخيبا للامال.

واضاف اللورد احمد انهم لم يروا حقيقة الخطاب موضحا انه والوزير بيكلز منذ البداية وحتى نهاية الخطاب اكدا مرارا على اهمية ما يقدمه المسلمون للمجتمع ولبريطانيا.

واضاف ان الخطاب يؤكد بصراحة ان القيم الاسلامية هي نفسها القيم البريطانية.

وجاء في الخطاب ان الوزير بيكلز يشعر بالفخر من الاسلوب الذي تعامل به المسلمون في بريطانيا مع هجوم باريس لكنه ينتظر منهم المزيد.

وقال بيكلز في الخطاب ايضا "نحن نؤمن اننا معا لدينا فرصة لنوضح طبيعة الاسلام الحقيقي في بريطانيا اليوم ويجب ان نوضح بشكل اكبر من اي وقت مضى ماذا يعني ان تكون مسلما بريطانيا فخورا بدينك وبوطنك ونعرف ان هذه الافعال المتطرفة لاتعبر عن الاسلام لكن يجب ان نوضح طبيعة الاسلام".

المزيد حول هذه القصة