الاتحاد الاوروبي يحذر من نزوح اعداد ضخمة من اليهود بعد هجمات باريس

مصدر الصورة
Image caption تيمرمانس يضيئ شمعة في مقر الرابطة اليهودية في بروكسل.

حذر مسؤول كبير في الاتحاد الاوروبي من أن أوروبا تواجه "تحديا كبيرا" في اقناع اليهود بإلا يهاجروا بعد الهجمات المعادية للسامية التي يواجهونها.

وقال فرانس تيمرمانس نائب رئيس المفوضية الاوروبية إن القضية عاجلة مثل مشاكل اليورو التي تواجهها منطقة اليورو.

وقال تيمرمانس "في بعض دول الاتحاد الاوروبي لا يرى غالبية من اليهود أن لها مستقبلا في أوروبا".

وأعلنت فرنسا، التي تضم اكبر جالية يهودية في اوروبا، اجراءات واسعة لمواجهة الارهاب بعد هجمات شنها اسلاميون.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي مانيول فانس إنه سيتم ايجاد اكثر من 2680 وظيفة امنية في ثلاث سنوات، من بينها 1100 وظيفة في مجال استخبارات الشرطة.

وتعهد بنحو 425 مليون دولار اضافية، قائلا إن ثلاثة آلاف شخص وضعوا تحت المراقبة في فرنسا. وأصاف أن 7500 وظيفة في مجال الدفاع، كانت فرنسا تعتزم الغاءها، سيتم الحفاظ عليها.

وفي التاسع من يناير/كانون الثاني قتل اربعة يهود في هجوم لمسلح اسلامي على متجر يهودي في باريس.

وقتل المسلح لاحقا كما قتل مسلحان قتلوا 12 شخصا في هجوم على مقر مجلة شارلي ايبدو الساخرة فيما قالوا إنه ثأر لنشر المجلة لرسومات كاريكاتورية وصفت بأنها مسيئة للنبي محمد.

وقال تيمرمانس في بروكسل عن مخاوف اليهود "أعتقد انه تحد كبير لأسس الاندماج في اوروبا".

وقال تيمرمانس إنه يريد قرارا سريعا بشأن تبادل أسماء المسافرين وتشديد مراقبة الحدود الخارجية لمنطقة الشينغين.