مقتل جنود عراقيين في تفجير انتحاري في التاجي شمال بغداد

مصدر الصورة AFP
Image caption وقع الانفجار في بغداد بينما كان عشرات الجنود يغادرون القاعدة

قتل 14 من أفراد الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي نتيجة انفجار سيارة مفخخة عند مدخل قاعدة عسكرية بالقرب من العاصمة العراقية بغداد الخميس.

وقد قاد انتحاري سيارة مفخخة واصطدم بمدخل القاعدة في التاجي، على بعد 20 كيلومترا إلى الشمال من بغداد.

ووقع الهجوم بينما كان عشرات الجنود يغادرون القاعدة في إجازة نهاية الأسبوع.

وقال مسؤولون إن 21 جنديا جرحوا نتيجة الانفجار.

وفي حادث آخر قتل قتل 4 من أفراد الجيش وميليشيا شيعية في انفجار لغم في قرية أم الطلايب ، التي استعيدت من تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية مؤخرا.

ووقع الانفجار الذي أدى إلى جرح 14 جنديا في أحد المنازل بينما كان الجنود يقومون بتفتيشه.

كذلك أفاد مصدر أمني في اربيل بمقتل مدني واصابة 6 آخرين بسقوط قذيفة هاون على بلدة خبات التابعة لاقليم كردستان اطلقت من بلدة الحمدانية شرق الموصل والتابعة لمحافظة نينوى والمسيطر عليها من قبل تنظيم الدولة الاسلامية .

وفي البصرة أفاد مصدر أمني بمقتل امام وخطيب الجامع العمري الشيخ اسعد عبد الحليم في مدينة ابي الخصيب (20 كم شرقي البصرة) بيد مسلحين مجهولين الخميس، وبمقتله يرتفع عدد رجال الدين السنة الذين تم اغتيالهم في البصرة من قبل مجهولين خلال الاسابيع الثلاثة الاخيرة الى خمسة.

وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عن اغتيال الاربعة الآخرين لكونهم من المؤيدين للقوات الامنية في حربها ضد التنظيم، بينما لم تتبن اي جهة بعد مسؤولية اغتيال الشيخ أسعد عبد الحليم .

المزيد حول هذه القصة