أوباما لن يقابل نتنياهو عند زيارته للولايات المتحدة في مارس

مصدر الصورة

لن يلتقي الرئيس الامريكي باراك اوباما رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عند زيارته الولايات المتحدة في مارس/ آذار ليلقي كلمة في الكونغرس.

وقالت برناديت ميهان المتحدثة باسم رئاسة الوزاء الاسرائيلية "التقليد المتبع" هو عدم مقابلة رئيس لأي قادة او رؤساء حكومات قبيل اجراء الانتخابات، والتي تجرى في اسرائيل في منتصف مارس/آذار.

وكان جون بينر رئيس مجلس النواب الامريكي قد وجه الدعوة الى نتنياهو فيما بدا انتقادا لسياسة اوباما بشأن إيران.

وكان اوباما قال إنه سيستخدم حق النقض ضد اي مقترح لفرض عقوبات جديدة على ايران.

ويرى اوباما إن اي اجراءات جديدة ستضر بالمفاوضات بشأن برنامج ايران النووي، وهي المحادثات التي يعارضها نتنياهو.

وحذر أوباما من أن اي اتفاق بين الولايات المتحدة وايران سيمثل تهديدا لاسرائيل.

ويوم الخميس وافق نتنياهو رسميا على دعوة بينر زعيم الجمهوريين، قائلا إنها ستمنحه فرصة "لشكر الرئيس الامريكي والكونغرس والشعب الامريكي لدعمهم لاسرائيل".

ومن المتوقع ان يناقش نتنياهو ايران والجماعات الاسلامية المسلحة عندما يتحدث امام البرلمان يوم 3 مارس/اذار.

المزيد حول هذه القصة