السجن 4 سنوات لامريكية "حاولت الالتحاق بداعش"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كانت كونلي تواجه حكما بالسجن خمس سنوات

قضت محكمة بمدينة دنفر الامريكية بسجن شابة من ولاية كولورادو اربعة اعوام عقب ادانتها بالتخطيط للالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا اثر اعتناقها الاسلام.

وقد اعتقلت شانون كونلي المدعى عليها والبالغة من العمر 19 عاما، في شهر ابريل نيسان من العام المنصرم جراء محاولتها السفر جوا الى تركيا لتقترن باحد مسلحي داعش في سوريا.

هذا واقرت كونلي - التي غيرت اسمها الى حليمة - بانها مذنبة ازاء تهمة التامر لتقديم العون لمنظمة ارهابية.

وقالت إنها نادمة على ما فعلته.

وقال قاضي المحكمة في دنفر، ريموند مور، إن الغرض من اصدار عقوبة السجن بحق "حليمة" ردع الآخرين الذين قد يفكرون بالانضمام الى داعش.

كما عبر القاضي عن شكوكه بصدق ما قالته بانها "تنصلت كليا عن الجهاد."

وقال "إن التحدي اصبح من سمات شخصيتها منذ فترة طويلة" مضيفا انها بحاجة الى علاج عقلي.

ومثلت كونلي امام المحكمة وهي ترتدي الحجاب، وكانت قد اعترفت بالذنب بتهمة التآمر لتزويد منظمة ارهابية خارجية بالعون المادي.

وكانت كونلي تواجه حكما بالسجن خمس سنوات.

وكانت كونلي، التي تعمل مساعدة ممرضة، قد اخبرت ذويها بأنها تنوي الاقتران باحد مسلحي داعش كانت قد تعرفت عليه عبر الانترنت وهو تونسي يدعى يسر مويلحي.

يذكر ان دول التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة كانت قد اعلنت مؤخرا عن عزمها الحد من انضمام المقاتلين الاجانب لتنظيم الدولة الاسلامية الذي فرض سيطرته على مساحات شاسعة من سوريا والعراق.