مقتل أكثر من 30 شخصا في اشتباكات مع متمردين اسلاميين في الفلبين

مصدر الصورة
Image caption مسلحون من حركة مورو

تشير تقارير من الفلبين إلى ان أكثر من 30 شخصا قتلوا في اشتباكات بين الشرطة ومتمردين انفصاليين في جزيرة ميندانوا جنوبي البلاد.

ويقول مسؤولون إن معظم الذين قتلوا كانوا من قوات الكوماندوز التابعة للشرطة الذين اشتبكوا مع اعضاء جبهة تحرير مورو الإسلامية في بلدة ماماسابانو.

وكانت الشرطة تتعقب مشتبها بهم في هجمات بالقنابل.

وكانت جبهة تحرير مورو الإسلامية كبرى جماعات المتمردين في جنوب الفلبين قبلت في مارس/ آذار عام 2014 عرضا من الحكومة بالحكم الذاتي ينهي صراعا استمر 45 عاما، وأدى الى مقتل نحو 120 ألف شخص، وتشريد مليوني شخص آخرين.

وبموجب الاتفاق، الذي توسطت فيه ماليزيا، كان على متمردي جبهة تحرير مورو تسليم أسلحتهم وحل الجبهة بعد تشكيل الحكومة إدارة ذاتية جديدة في الجنوب ومنح الأقلية المسلمة سلطات سياسية واقتصادية أكبر.

لكن الاشتباكات التي جرت يوم الأحد واستمرت نحو 12 ساعة ستكون على الأرجح انتكاسة كبرى في تنفيذ الاتفاق، في الوقت الذي يتداول فيه البرلمان الفلبيني قانونا جديدا للحكم الذاتي للمسلمين.