الرئيسة الارجنتينية تقدم مشروع قانون لحل جهاز الاستخبارات

مصدر الصورة .
Image caption أكدت الرئيسة الارجنتينية كريستينا دي كيرشنر إنها "مقتنعة بأن نيسمان لم ينتحر"

اعلنت الرئيسة الارجنتينية كريستينا فرنانديز دي كيرشنر عن خطط لحل جهاز الاستخبارات في بلادها.

وقالت دي كيرشنر في كلمة متلفزة لها إنها "بصدد طرح مشروع قانون يستبدل وكالة الاستخبارات في البلاد بجهاز آخر"، مضيفة "أود مناقشة هذا الاقتراح في جلسة طارئة في الكونغرس".

وأوضحت أن الاقتراح يتضمن " أن تحل الوكالة الفدرالية للاستخبارات محل جهاز الاستخبارات الحالي"، مضيفة أن قادة الهيكلية الجديدة سيتم تعيينهم من قبل الحكومة والبرلمان.

واشارت الى أن "جهاز الاستخبارات احتفظ بمعظم الهيكلية التي كانت خلال الحكومة العسكرية التي انتهت عام 1983".

وتأتي هذه الخطوة بعد مقتل المحقق البرتو نيسمان قبل ساعات من موعد الإدلاء بشهادته ضد مسؤولين حكوميين.

وكان نيسمان (51 عاماً) اتهم عناصر حكومية مرموقة، من بينها الرئيسة الارجنتينية دي كيرشنر بالتورط في عرقلة التحقيق بشأن مزاعم دور ايران في تفجير مركز يهودي في العاصمة الارجنتينية.

ووجد نيسمان ميتاً في 18 كانون الثاني/يناير في شقته في بوينس ايريس.

واعتقد المحققون أن نيسمان انتحر ، ثم عادوا وقالوا إنهم "لا يستطيعوا الجزم إن كان قتل أو أجبر على الانتحار".

وقالت الرئيسة الارجنتينية دي كيرشنر إنها "مقتنعة بأن نيسمان لم ينتحر".