أوكسفام تطالب بـ "خطة مارشال" لمكافحة وباء الإيبولا

مصدر الصورة .
Image caption قدر البنك الدولي أن "نحو 180 الف شخص خسروا اشغالهم في سيراليون منذ تفشي وباء الإيبولا"

قالت منظمة "أوكسفام" الخيرية إنها تسعى لإطلاق خطة لجمع ملايين الدولارات شبيهة بـ "خطة مارشال" لمساعدة ثلاث من أكثر دول افريقيا الغربية تضرراً من وباء الإيبولا.

وقتل نحو 8500 شخص جراء الإصابة بالايبولا، وكان أغلبية ضحاياه من سيراليون وغينيا وليبيريا.

وقال مارك غولدرينغ الرئيس التنفيذي لـ "أوكسفام" إن "العالم لا يمكن ان يدير ظهره، ومن حسن الحظ، أن حالات المرض بدأت في التناقض".

وأضاف أن "الاستثمار من قبل الدول الغنية لمكافحته، ضروري".

و"خطة مارشال" هي عبارة عن مشروع اقتصادي أقر لإعادة تعمير أوروبا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وضعه الجنرال جورج مارشال واعلنه عندما اضحى وزيراً للخارجية الامريكية في عام 1947.

وتسعى "أوكسفام" إلى الحصول على دعم دولي من قبل الدول الغنية لمكافحة مرض الايبولا.

"كارثة مزدوجة"

وقال غولدرينغ إن المساعدة المالية ضرورية لتأمين المال اللازم للعائلات المتضررة من مرض الإيبولا وللاستثمار في وظائف وخدمات مختلفة مثل: الصحة والتعليم وتأمين المياه النظيفة.

وأشار الرئيس التنفيذي لـ "أوكسفام" خلال زيارته لليبيريا إلى أن " الناس بحاجة الى المال والى وظائف جيدة لإعالة عائلاتهم في المستقبل القريب وخدمات صحية معقولة والى التعليم وغيرها من الخدمات الأخرى"، مضيفاً " لقد عاشوا ظروفاً قاسية ولا يمكننا اهمالهم الآن".

وأوضح " كانت ردة فعل العالم بطئية تجاه الإيبولا، إلا انه لا يمكننا اعطاء اي مبرر لعدم مد يد مساعدة لهذه المجتمعات اليوم".

وقالت المنظمة الخيرية إن "احصائية شملت 1.648 شخصاً في 3 اقاليم في ليبيريا، اوضحت أن 73 في المئة من العائلات شعرت بأن مدخولها انخفض عن السابق، كما ان البعض منهم يجد صعوبات في شراء المنتجات الغذائية ايضاً".

وأظهرت الاحصائية أن 60 في المئة لم يتناولوا طعاماً كافياً في الايام السبعة الماضية، ورأى ربعهم أن الامر يعود الى انخفاض مستوى دخل الفرد، أما خمسهم قالوا إن "السبب يعود لارتفاع اسعار المنتجات الغذائية".

وقدر البنك الدولي أن "نحو 180 الف شخص خسروا اشغالهم في سيراليون منذ تفشي وباء الإيبولا".

وأكدت "أوكسفام" أن اسعار االمنتجات الغذائية في ارتفاع، مما يرهق كاهل العائلات أكثر.

وعلى صعيد متصل، يجري العديد من التجارب لايجاد لقاح فعال للإيبولا وعلى مستوى واسع.