هل يشكل فوز حزب سيريزا نقطة تحول في الاتحاد الأوروبي ؟

مصدر الصورة EPA
Image caption سعى زعيم الحزب، أليكسيس تسيبراس، إلى تبني خطوات هي بمثابة ثورة على إجراءات التقشف

فاز حزب سيريزا اليساري المعارض لإجراءات التقشف وبرنامج الانقاذ في الانتخابات التشريعية في اليونان، واستقبل أنصار الحزب في ميدان كلاثمونوس الخبر بالأحضان ودموع الفرح احتفالا بنصر حزبهم على أنغام الموسيقى والرقص.

يعد فوز الحزب انتصارا غير عادي للحزب في اليونان وربما يفوق التوقعات.

ويسعى زعيم الحزب، أليكسيس تسيبراس، إلى تبني خطوات هي بمثابة ثورة على إجراءات التقشف في البلاد بدعم ديمقراطي.

وقال تسيبراس خلال كلمته عقب إعلان فوزه إنه يرغب في التفاوض مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي. والسؤال هو إلى أي مدى يرغب هؤلاء الشركاء بالتوصل معه إلى اتفاق؟

نقطة تحول؟

ويرغب حزب سيريزا باتخاذ اجراءات معاكسة لاجراءات الخفض في الخدمات العامة إلى جانب التركيز على خطوات تفضي إلى زيادة الرواتب والمعاشات.

ويرغب الحزب أيضا في خفض قدر كبير من الديون العامة اليونانية، التي تدين البلاد بمعظمها لحكومات أخرى في منطقة اليورو، لذا تعد هذه اللحظة فارقة في سياسات اليونان وأوروبا، وسوف تختبر الأيام القادمة ذلك.

هناك بعض الأشياء في أزمة منطقة اليورو قيل إنها لن تحدث أبدا، من بينها أن البنك المركزي الأوروبي لن يغرق السوق بأموال جديدة، وأن اليونان لن تقامر أبدا مع اليسار.

مصدر الصورة EPA
Image caption رفض اليونانيون الطريقة التي تعاملت بها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مع أزمة منطقة اليورو

وأثبتت الأيام الماضية عكس تلك الفروض، مما يجعل هذا الأسبوع نقطة تحول محتملة في تاريخ الاتحاد الأوروبي.

وكل من شكك ووصم سياسات حزب سيريزا بالجنون، سيسعى الآن إلى إبرام صفقات مع واقع يؤكده هذا الانتصار الحاسم للحزب في الانتخابات.

من جانبه سيواجه الحزب أيضا بعض المتاعب، وسيتعين عليه أن يواجه مصاعب في الحكم.

لكن الكثيرين من اليونانيين صوتوا من أجل الحزب للمرة الأولى لسبب بسيط، هو أن لديهم الأمل، والأمل في السياسة شئ قوي.

ويتضمن البرنامج الاقتصادي لحزب سيريزا نهاية الاجراءات التقشفية والتفاوض مجددا حول الديون الضخمة التي ترزح تحتها البلاد واتي تبلغ 175 في المئة من صافي الناتج الداخلي.

وهنأ رئيس الوزراء اليونانى، انطونيس ساماراس، تسيبراس على فوزه في الانتخابات البرلمانية في اليونان، حسبما ذكر حزب الديمقراطية الجديدة الحاكم.

كما اعتبر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاحد أن فوز حزب اليسار الراديكالي سيريزا في اليونان المعادي للتقشف سوف يزيد القلق الاقتصادي في اوروبا.

وقال كاميرون في تغريدة على تويتر إن "الانتخابات اليونانية سوف تزيد القلق الاقتصادي في اوروبا".

المزيد حول هذه القصة