العثور على "طائرة بلا طيار" في فناء البيت الأبيض

مصدر الصورة AFP
Image caption الأمن الرئاسي الأمريكي يتهم بارتكاب هفوات

عثر ضباط الأمن الرئاسي في الولايات المتحدة على طائرة صغيرة بلا طيار في فناء البيت الأبيض، حسب وسائل الإعلام الأمريكية.

وأكد متحدث باسم الرئيس، باراك أوباما، العثور على "آلة"، ولكنه أوضح أنها لا تشكل أي خطر.

ويوجد الرئيس أوباما وزوجته حاليا في الهند، في إطار زيارة رسمية.

واتهم جهاز الأمن المكلف بحماية الرئيس بارتكاب هفوات، أدت إلى تغيير قيادته.

ففي شهر سبتمبر/ أيلول اجتاز رجل يحمل سكينا سياج البيت الأبيض ودخل مبنى الرئاسة.

وحدث قبلها أن سمح لأحد أفراد الحرس الخاص باستخدام المصعد مع الرئيس.

وجاء في صحيفة نيويورك تايمز أنه على الرغم من وجود الرئيس وزوجته في الهند، فإن بناته كن في العاصمة واشنطن.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش أرنست، في مؤتمر صحفي، في الهند: "ليس هناك ما يجعلني أعتقد أن عائلة الرئيس في خطر".

ولم يحدد أرنست طبيعة "الآلة" التي عثر عليها، ولكن وسائل الإعلام قالت إنها طائرة صغيرة بلا طيار.

"انتهاك بالصدفة"

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن " موظفا حكوميا هو الذي شغل الطائرة التي سقطت في البيت الأبيض قائلا إنها انتهكت المحيط الأمني بالمصادفة".

وأفادت الصحيفة أن الموظف " لا يعمل لحساب البيت الأبيض وأنه أبلغ جهاز الخدمة السرية الأمريكي أنه أطلق الطائرة الصغيرة بدافع الترفيه قبل أن يفقد السيطرة عليها".

وتتوفر العديد من أنواع الطائرات الصغيرة في الأسواق الأمريكية كألعاب، ولكن خصائصها تختلف عن الطائرات العسكرية.

المزيد حول هذه القصة