سيريزا: توقع تسديد اليونان لدينها أمر "غير واقعي"

مصدر الصورة AP
Image caption يطالب حزب سيريزا اليساري الذي فاز في الانتخابات العامة باليونان الأحد، بإعادة التفاوض على دين اليونان.

قال المتحدث والمستشار الاقتصادي لحزب سيريزا الفائز بالانتخابات اليونانية لبي بي سي إنه من غير الواقعي توقع تسديد اليونان لمبلغ دينها الضخم بالكامل.

وقال أقليدس تسكالوتوس "لا أحد يعتقد أن دين اليونان مستدام".

ويطالب حزب سيريزا اليساري الذي فاز في الانتخابات العامة باليونان الأحد، بإعادة التفاوض على دين اليونان البالغ 240 مليار يورو (270 مليار دولار) المقدم كحزمة انقاذ من مقرضين دوليين.

وقد حذر القادة الأوربيون الحكومة اليونانية الجديدة من أنها يجب أن تفي بالتزاماتها للدائنين.

ومن المتوقع أن يعلن زعيم سيريزا أليكسيس تسيبراس، الذي أدى اليمين الدستورية رئيسا للوزراء، عن تشكيلة وزارته الجديدة في وقت لاحق الثلاثاء.

"اليورو في خطر"

مصدر الصورة EPA
Image caption كانت العملة الأوروبية اليورو وصلت لفترة وجيزة في بداية الأسبوع إلى اقل مستوياتها امام الدولار في 11 عاما.

وقال تسكالوتوس " لم اقابل اقتصاديا يمكن أن يقول لك من كل قلبه أن اليونان ستعيد كل هذا الدين".

وأضاف أن على القادة الأوروبيين أن يظهروا أنهم راغبون بالعمل مع سيريزا.

وشدد تسكالوتوس على أنه سيكون "كابوسا مرعبا بالنسبة لي إذا انهارت منطقة اليورو بسبب سقوط اليونان" منها.

وأضاف "وإذا سقطت اليونان وأبعدت من منطقة اليورو فأن مجمل منطقة اليورو ستنهار. قلنا منذ البداية إن منطقة اليورو في خطر، واليورو في خطر، ولكن ليست في خطر من سيريزا ... إنها في خطر من سياسات التقشف المختلفة".

وكان تسيبراس قال خلال كلمته عقب إعلان فوزه إنه يرغب في التفاوض وليس المواجهة مع الدائنين الدوليين.

مصدر الصورة Getty
Image caption قال تسيبراس خلال كلمته عقب إعلان فوزه إنه يرغب في التفاوض وليس المواجهة مع الدائنين الدوليين.

وأضاف تسيبراس أن "الحكومة اليونانية الجديدة ستكون جاهزة للتعاون والتفاوض للمرة الأولى مع نظيراتها من أجل حل قابل للتطبيق يعود بمنفعة متبادلة ".

وكنت الترويكا التي اسهمت في حزمة انقاذ الاقتصاد اليوناني (الاتحاد الأوروبي، البنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي) قد فرضت تخفيضات كبيرة في الميزانية والانفاق العام واعادة هيكلة مقابل تقديمها مبالغ الانقاذ المالي.

"تحذيرات"

وفي غضون ذلك توالت التحذيرات من المسؤولين الأوروبيين لليونان للوفاء بالتزاماتها.

إذ حذر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر اليونان من أن لا تتوقع أي تخفيض في التزامات تسديد ديونها.

مصدر الصورة EPA
Image caption يطالب مؤيدو حزب سيريزا اليساري الذي فاز في الانتخابات العامة بالتخلي عن اجراءات التقشف.

وقال جيرون دييسلبلوم رئيس مجموعة اليورو الاثنين إنه "لا يوجد تأييد في منطقة اليورو لالغاء الديون في أوروبا".

وقال دييسلبلوم بعد اجتماع مع وزراء مالية منطقة اليورو في بروكسل إنه "يجب على الاعضاء الوفاء بالالتزامات والامتثال للقواعد".

وقالت الحكومة الالمانية على لسان المتحدث باسمها شتيفان سيلبرت إن على الحكومة اليونانية الجديدة أن "تتخذ إجراءات لضمان استمرار التعافي الاقتصادي".

وكانت العملة الأوروبية اليورو وصلت لفترة وجيزة في بداية الأسبوع إلى أقل مستوياتها أمام الدولار في 11 عاما، قبل ان تتعافى لترتفع 0.75 بالمئة أمام الدولار.

المزيد حول هذه القصة