القط الشبح: خرج من قبره بعد "موته" في فلوريدا

أجريت جراحة لقط في فلوريدا، بعد أن زحف كما يبدو خارجا من قبره، عقب دفنه إثر تعرضه لصدمة سيارة.

وعثر على القط "بارت" أحد جيران صاحبه، بعد خمسة أيام من عثور صاحبه عليه ممدا في الطريق وغارقا في دمه، إثر تعرضه لصدمة سيارة،حيث اعتقد أنه قد مات.

ويتعافى القط بارت حاليا، بعد علاجه من انكسار في الفك وتمزق في العين.

ووصفت جمعية الرفق بالحيوان في خليج تامبا القط بارت بأنه "القط المعجزة"، قائلة إنها لم ترصد مثل حالته من قبل.

وقال إيليس هاتسون صاحب القط لصحيفة "تامبا باي تايمز" إنه لم "يستطع تحمل" أن يدفن قطه، وطلب من جاره ديف أن يحفر قبرا صغيرا له.

جائع وأشعث

وبعد خمسة أيام، عثرت جارة أخرى لهاتسون، وهي داستي ألبرتون، على القط بارت متسخا ويموء بحثا عن طعام.

وقالت ألبرتون: "في البداية هب في مذعورا، وكل ما عرفته أن هذا القط قد مات وأن مقبرة الحيوانات شيئ حقيقي"، وذلك في إشارة إلى فيلم الرعب والرواية التي كتبها المؤلف الأمريكي ستيفن كينغ.

ويشعر هاتسون بالصدمة والسعادة البالغة في آن واحد، بعد عودة قطه للحياة.

ومع اكتشافة ارتفاع تكلفة العلاج البيطري، أخذ هاتسون قطه إلى جمعية الرفق بالحيوان في تامبا.

وخضع بارت لجراحة ليل الأربعاء لاستئصال عينه المتهتكة وعلاج فكه المكسور، ويستريح حاليا في فترة نقاهة، وفقا لصفحة الجمعية على موقع فيسبوك.

المزيد حول هذه القصة