وفاة الرئيس الألماني السابق ريتشارد فون فايتسكر

مصدر الصورة Reuters
Image caption فون فيزكر كان أول رئيس ألماني يزور إسرائيل

توفي الرئيس الألماني السابق، ريتشارد فون فايتتسكر، الذي دعا بلاده إلى مكافحة ماضي النازية، عن عمر يناهز 94 عاما.

وعرف فون فايتسكر إبان فترة رئاسته التي دامت 10 أعوام، بتشجيعه للمصالحة وتنديده بالعنف اليميني المتطرف، عقب إعلان الوحدة الألمانية.

وتولى فون فايتسكر الرئاسة من 1984 إلى 1994، ورفع من منصب الرئيس، الذي كان شكليا، ليصبح رمزا لضمير الأمة الألمانية.

وكسب فون فايتسكر سمعة كبيرة بعد خطاب ألقاه في الذكرى الأربعين لانهزام النازية، في الحرب العالمية الثانية، دعا فيه الألمان إلى تقبل ماضي النازية.

وجاء في الخطاب: "جميعنا، سواء كنا مذنبين أم غير مذنبين، علينا أن نتقبل الماضي، لقد مستنا جميعا تبعاته، ونحن جميعا مطالبون بتقبله".

وكان فون فايتسكر جنديا في جيش هلتر.

وأضاف: "كل من يغمض عينيه عن الماضي، لا يبصر المستقبل".

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 1985 زار فون فايتسكر إسرائيل، وهي أول زيارة لرئيس ألماني إلى إسرائيل.

وقال الرئيس الإسرائيلي، وحييم هارزوغ، وقتها بأن تصريحات فون فايتسكر لها "مكانة خاصة في التاريخ بالنسبة للأجيال الشابة".

المزيد حول هذه القصة