الذكرى 800 لوثيقة ماغنا كارتا في المكتبة البريطانية

مصدر الصورة
Image caption اشترك أكثر من 40 ألف شخص في عملية اقتراع لمشاهدة النسخ الأربع معا.

تجمع النسخ الأصلية الأربع لماغنا كارتا (الميثاق الأعظم)، التي تعود إلى عام 1215 والتي أرست أسس الديمقراطية في بريطانيا، في المكتبة البريطانية في لندن احتفالا بالذكرى الـ800 للوثيقة.

وتعد الوثيقة من أهم الوثائق في العالم وأشهرها في العالم.

واشترك أكثر من 40 ألف شخص في عملية اقتراع لمشاهدة النسخ معا، وحصل 1125 شخصا على فرصة مشاهدة النسخ الأربع في المكتبة البريطانية على ثلاثة أيام.

ووافق الملك جون على الوثيقة لترضية البارونات المتناحرين، وتمت الموافقة في 15 يونيو/حزيران 1215 في رانيميد.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption رسم يصور الملك جون يوقع الوثيقة على الرغم من أن الحقائق التاريخية تشير إلى أنه ختمها بختمه.

وتعد الماغنا كارتا الخطوة الأولى صوب ديمقراطية برلمانية، وتنص على مبدأ ألا أحد فوق القانون ومن بينهم الملك.

وبعد مرور ثلاثة أيام ستنقل النسخ الأربع لمجلس اللوردات ليوم واحد، ثم تعاد نسختان إلى المكتبة البريطانية، وتعاد نسخة إلى كاتدرائية سولزبرى، ونسخة أخرى إلى كاتدرائية لينكون، حيث يحفظان.

وفي بيان مشترك قالت المكتبة والكاتدرائيتان إن "الملك جون لم يكن ليتوقع المكانة والتأثير المستمر للماغنا كارتا عندما وافق على شروطها عام 1215".

ويعتقد أن 250 نسخة أعدت من المخطوطة الأصلية، وزعت على المؤسسات القانونية والدينية في البلاد حتى يجري تنفيذها والالتزام بها.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption نسخة كاتدرائية سولزبري من الوثيقة.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption نسخة كاتدرائية لينكون من الوثيقة.