زعيم الانفصاليين في أوكرانيا يتعهد بحشد 100 ألف مقاتل

مصدر الصورة AFP
Image caption مساعي إقرار هدنة فشلت بسبب غياب المتمردين

أعلن زعيم المتمردين في أوكرانيا، أليكسندر زاخارتشينكو، أنه يسعى لحشد 100 ألف مقاتل لمواجهة القوات الأوكرانية.

ويسعى الانفصاليون إلى إخراج القوات الأوكرانية من منطقتي دونتسك ولوهانسك، ويحاولون السيطرة على بلدة ديتالتسيف المحورية.

وخلفت المواجهات المسلحة عشرات القتلى، نهاية الأسبوع.

وفشلت محاولات لإقرار هدنة، بسبب غياب مفاوضين عن المتمردين.

وانهار وقف لإطلاق النار وقعه الطرفان الشهر الماضي في مينسك، عاصمة بيلاروسيا، عندما هاجم المتمردون مواقع للقوات الأوكرانية وسيطروا على مطار دونتسك.

ويتهم المتمردون بتنفيذ هجوم مدفعي على مدينة ماريسول الساحلية، خلف 30 قتيلا مدنيا.

وتتهم القوات الأوكرانية أيضا بتنفيذ هجمات دامية على دونتسك ومواقع أخرى للمتمردين الشهر الماضي، خلفت عشرات القتلى المدنيين.

ونقلت وكالة أنباء دونتسك عن زاخارتشينكو قوله: "إن التجنيد سيبدأ خلال 11 يوما".

ولكن لا يعرف ما إذا كان المتمردون قادرين على جمع هذا العدد من المقاتلين.

مصدر الصورة AFP
Image caption المواجهات الأخيرة خلفت عشرات القتلى

ويقول مراسل بي بي سي في كييف، ديفيد ستيرن، إن تصريحات زاخارتشينكو إما أن تكون جعجعة سياسية، أم أن روسيا تستعد للتدخل بشكل أقوى شرقي أوكرانيا.

أما الصحفي كريستوفر ميلر، المقيم قرب ديبالتسيف فيرى أن المتمردين "لهم القدرة" على حشد 100 ألف مقاتل، وأن التصريح أقرب إلى "التغطية" على إدخال المزيد من المتطوعين الروس.

وتدعي أوكرانيا أن 9 آلاف جندي روسي يساعدون المتمردين، وهو ما تنفيه موسكو.

واتهم وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الحكومة الأوكرانية بالدفع نحو "حل عسكري للنزاع".