أول مسيرة لحركة بيغيدا المناهضة "للأسلمة" في النمسا

مصدر الصورة EPA
Image caption لم تجتذب المسيرة أعدادا كبيرة

نظّمت حركة بيغيدا المناهضة "للأسلمة"، والتي نشأت في ألمانيا، أول مظاهرات لها في النمسا.

وشارك مئات الأشخاص في المسيرة التي خرجت في العاصمة فيينا يوم الاثنين.

وجاء هذا بينما كانت مسيرات حركة بيغيدا في ألمانيا خلال الأسابيع القليلة الماضية تجتذب في الأغلب أكثر من 20 ألف شخص.

وفاق عدد قوات الشرطة عدد المتظاهرين الذين شاركوا في المسيرة في فيينا. كما تجمع نحو خمسة آلاف شخص في مظاهرة معارضة لمسيرة حركة بيغيدا.

وتعد النمسا أحدث الدول الأوروبية التي تشهد مظاهرات مناهضة "للأسلمة".

وتجمع أنصار حركة بيغيدا في ساحة بوسط فيينا، وهتفوا "نحن الشعب"، حسبما تفيد بيثاني بيل مراسلة بي بي سي.

وأدى بعضهم التحية النازية، بينما فصلت قوات الشرطة بينهم وبين المحتجين المناهضين لهم الذين راحوا يهتفون "تسقط بيغيدا".

ويقول القائمون على حركة بيغيدا في ألمانيا والنمسا إنهم لا يعادون المسلمين.

وانتقد حزب الخضر النمساوي المسيرة، بينما حذر مسؤول بحزب الحرية اليميني المتطرف من تشويه سمعة "حركة حقوق مدنية جادة"، في إشارة إلى بيغيدا.

وبالرغم من أن نسبة المشاركة في مسيرة فيينا كانت قليلة مقارنة بألمانيا، فإن المشاعر التي تحملها حركة بيغيدا ليست بالأمر الجديد على النمسا، بحسب مراسلتنا.

فقد شن حزب الحرية اليميني حملة مشابهة لسنوات. وقد حصل الحزب على نسبة 20 في المئة في الانتخابات العامة في عام 2013.

ونشأت حركة بيغيدا العام الماضي في مدينة دريسدن بشرق ألمانيا، وشرعت في تنظيم مسيرات.

ومنذ ذلك الحين، خرجت مسيرات أصغر حجما في التشيك والدنمارك والنرويج. كما تأسست مجموعات مشابهة في دول أوروبية أخرى منها إسبانيا والسويد وسويسرا.

مصدر الصورة AP
Image caption أقامت الشرطة حاجزا أمام مناهضي بيغيدا