النائب العام الأرجنتيني الراحل "خطط لاعتقال" رئيسة البلد

مصدر الصورة AP
Image caption أثارت وفاة نيسمان مطالب شعبية بالتحقيق

أظهرت تحقيقات أن النائب العام الأرجنتيني، الذي عُثر عليه ميتا، كان يخطط لإصدار مذكرة اعتقال بحق الرئيسة كريستينا فرنانديز دي كيرشنر.

وقالت فيفيانا فاين رئيسة فريق التحقيق في وفاة النائب العام البرتو نيسمان إن مسودة مذكرة الاعتقال عُثر عليها في سلة مهملات بالمجمع السكني الذي يضم شقة القتيل.

وعُثر على نيسمان ميتا في شقته بالعاصمة بوينس ايرس في ديسمبر/ كانون الأول، وقد أصيب برصاصة في الرأس.

ومازال على المحققين التوصل إلى ما إذا كان النائب العام انتحر أم قُتل.

وكان نيسمان يحقق في التفجيرات التي استهدفت مركزا يهوديا في العاصمة في عام 1994 وأسفرت عن مقتل 85 شخصا.

وجاءت وفاته قبل ساعات من الإدلاء بشهادته أمام البرلمان ضد الرئيسة كريستينا دي كيرشنر التي اتهمها بالتغطية على ضلوع إيراني في الهجمات.

ونفت الرئيسة الاتهامات، كما نفت إيران ضلوعها في الهجمات.

وفي وقت سابق، انتقدت الحكومة تقريرا في صحيفة محلية أشار إلى وجود مسودة مذكرة الاعتقال. ووصفت الحكومة التقرير بأنه "كلام تافه".

واعتبرت رئيسة الأرجنتين أن وفاة نيسمان كانت انتحارا. وفي كلمة بثها التلفزيون الأسبوع الماضي، أشارت إلى أن عناصر في الاستخبارات أمدوا النائب العام بمعلومات كاذبة وتلاعبوا به.

وأعلنت عن خطة لحل جهاز الاستخبارات ودعت لعقد جلية خاصة للبرلمان لمناقشة مشروع قانون بهذا الشأن.

المزيد حول هذه القصة