فرنسا تعتقل 8 بتهم تجنيد "الجهاديين" لسوريا

مصدر الصورة AFP
Image caption لا علاقة للمعتقلين بهجمات باريس

اعتقلت السلطات الفرنسية 8 أشخاص يشتبه في تجنيدهم "جهاديين" للقتال في سوريا.

وقال وزير الداخلية، برنار كاونوف، إن الاعتقالات تمت في منطقتي باريس وليل، ولا علاقة للمعتقلين بالهجمات على مقر مجلة "شارلي إبدو".

ولا تزال فرنسا في حالة تأهب أمني منذ الهجمات التي خلفت 17 قتيلا.

ويسمح القانون الفرنسي للأجهزة الأمنية احتجاز المشتبه فيه 96 ساعة دون توجيه تهمة رسمية له.

وأضاف كازنوف، في مؤتمر صحفي، أن المعتقلين أعضاء في شبكة لتجنيد الشباب الفرنسيين "للجهاد" في سوريا.

"المسألة السورية"

وتعتقد السلطات الفرنسية أن 400 مواطن فرنسي سافروا للقتال في سوريا والعراق في صفوف الجماعات المتشددة، وأن 900 آخرين في الداخل مرتبطون بخلايا التجنيد.

وقال كازنوف إن السلطات القضائية حركت 161 قضية متعلقة "بالإرهاب"، وإن 547 شخصا يشتبه في ارتباطهم بشبكات "إرهابية".

وتأتي هذه اعتقالات الثلاثاء بعد عمليات دهم تمت الأسبوع الماضي، جنوبي فرنسا، اعتقل فيها 5 أشخاص في بلدة لونيل الصغيرة، بتهمة الانتماء لخلية "جهادية".

وقد أدرجت الحكومة الفرنسية حزمة من التدابير الأمنية عقب هجمات باريس.

فقد انتشرت قوات عسكرية قوامها 10 آلاف جندي في المدن والبلدات الفرنسية من أجل حماية الأماكن العامة والمدارس والمعابد اليهودية والمساجد.

واتخذت بلجيكا تدابير مماثلة في يناير/ كانون الثاني، عقب عملية دهم في مدينة فيرفيي، قتل فيها متشددان إسلاميان.

وقالت الشرطة البلجيكية إن المشتبه فيهما عادا من سوريا وكانا يخططان لاعتداءات على الشرطة.

المزيد حول هذه القصة