"بوكو حرام" : مجلس الأمن يطالب بـ" تنسيق عسكري أقليمي أكثر فعالية" لمواجهة الحركة المتشددة

مصدر الصورة .
Image caption تثير أنشطة جماعة بوكو حرام في أفريقيا قلقا بالغا استدعى نشاطا عسكريا من جانب الاتحاد الأفريقي بدعم دولي لمواجهتها.

دعا مجلس الأمن الدولي إلى مزيد من التنسيق العسكري الإقليمي في أفريقيا لمحاربة جماعة بوكو حرام المتشددة.

وطالب المجلس الخميس بـ "تعاون أكثر فعالية" بين دول غرب ووسط أفريقيا في المواجهة مع الجماعة التي تثير قلقا واسعا في أفريقيا.

وكان الاتحاد الأفريقي قد أقر تشكيل قوة مواجهة تضم 7500 جندي لقتال مسلحي التنظيم في شمال نيجيريا ومناطقها الحدودية.

وينتمي هؤلاء العسكريون إلى نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر وبنين.

ولا تزال المناقشات جارية في الكاميرون بشأن طريقة عمل القوة المرتقبة.

وكان أمين عام للأمم المتحدة، بان كي مون، قد رحب باقتراح تشكيل القوة لمواجهة حركة بوكو حرام الذي اسمها باللغة المحلية "التعليم الغربي"حرام."

وقال "لقد ارتكبوا أعمالا وحشية لا توصف. هؤلاء الإرهابيون ينبغي أن يواجهوا من خلال تعاون إقليمي ودولي وليس من خلال دولة بمفردها بل وحتى بلدان المنطقة لا تستطيع التصدي لهم بمفردها".

وأكد بان أن "الأمم المتحدة مستعدة للتعاون الكامل مع الاتحاد الأفريقي".

وكانت الحركة قد استولت على العديد من البلدات والقرى شمال شرقي نيجيريا وبدأت بتهديد دول الجوار ايضا.

وتخوض الحركة حربا منذ 6 سنوات في المنطقة الواقعة شمال شرقي نيجيريا لـ "إنشاء دولة اسلامية تقيم الشريعة" حسب ما يقول قادتها.

ووجهت الكاميرون انتقادات حادة للحكومة النيجيرية بسبب "اخفاقها" في التصدي لحركة بوكو حرام طوال السنوات الست المنصرمة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تعتقد الجماعة أن تعليم المرأة حرام.

المزيد حول هذه القصة