السجن 12 عاما للجهادي البريطاني الذي زيف مقتله في سوريا

Image caption قضى عمران الخواجة ستة أشهر في سوريا

أصدرت محكمة بريطانية حكما بالسجن لمدة 12 عاما على جهادي بريطاني عاد إلى البلاد بعد أن زيف مقتله في سوريا.

وقضى عمران الخواجة، الذي يعيش في غرب لندن، ستة أشهر في سوريا نشر خلالها صورا لنفسه مع رؤوس مقطوعة.

وألقي القبض على الخواجة، 27 عاما، في يونيو/تموز الماضي في مدينة دوفر البريطانية بعد أن زيف مقتله في سوريا وعاد لبريطانيا بهوية مختلفة.

واعترف الخواجه بأنه كان يعتزم تنفيذ أعمال ارهابية وحضور معسكرات تدريب بعد عودته.

وحكم على ابن عم الخواجة، الذي سهل له دخول البلاد عن طريق اصطحابه في سيارته من صربيا، بالسجن لمدة 21 شهرا.

وكان الخواجة شارك قبل سفره إلى سوريا في انتاج أعمال مصورة للترويج لتنظيم الدولة الإسلامية ودعوة المسلمين في بريطانيا إلى الجهاد.