حزب "عام آدمي" يلحق هزيمة منكرة بحزب رئيس الوزراء الهندي في العاصمة دلهي

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يقول مراسلون إن النصر الذي حققه حزب "عام آدمي" يمثل عودة مدوية لمفتش الضرائب السابق آرفيند كجريوال

حقق حزب "عام آدمي" الذي بنى برنامجه السياسي على مبدأ محاربة الفساد نصرا حاسما في انتخابات ولاية دلهي وألحق هزيمة منكرة بحزب بهاراتيا جاناتا الذي يتزعمه رئيس الحكومة الهندية نارندرا مودي.

وإعترف حزب بهاراتيا جاناتا بالهزيمة، وذلك بعد أن فاز حزب "عام آدمي" الذي يتزعمه آرفيند كجريوال بـ 67 من مجموع مقاعد المجلس المحلي الـ 70.

وإتصل مودي بكجريوال مهنئا إياه بالفوز.

يذكر أن حياة كجريوال السياسية كانت على وشك الإنهيار منذ سنة عندما استقال من منصب رئيس حكومة دلهي المحلية إثر خلاف حول قانون لمحاربة الفساد.

وتعتبر هذه أول هزيمة يمنى بها حزب بهاراتيا جاناتا منذ الفوز الساحق الذي سجله في الانتخابات العامة التي أجريت عام 2014.

ويقول مراسلون إن النصر الذي حققه حزب "عام آدمي" يمثل عودة مدوية لمفتش الضرائب السابق آرفيند كجريوال.

وكان "عام آدمي" قد تعرض لهزيمة ساحقة على يد بهاراتيا جاناتا في الانتخابات العامة التي أجريت في أيار / مايو الماضي، وذلك بعد أشهر قليلة من النصر الذي حققه في انتخابات دلهي التي أجريت عام 2013.

وكان مودي قد إكتسب شعبية كبيرة منذ فوزه بمنصب رئيس الحكومة في العام الماضي، إذ فاز حزبه بسلسلة من الإنتخابات المحلية ونجح هو شخصيا في اجتذاب أعداد من المستثمرين والزعماء الدوليين.

وفيما فاز حزب مودي بثلاثة مقاعد فقط في مجلس دلهي الجديد، فشل حزب المؤتمر المعارض في الحصول على أي مقعد.

المزيد حول هذه القصة