إيقاف 29 من طياري "ترانس آسيا" بعد رسوبهم اختبارات السلامة

الطائرة المحطمة مصدر الصورة Getty
Image caption أمرت السلطات باختبار الطيارين بعد تحطم إحدى الطائرات. ورسب عشرة منهم في الاختبار الشفهي لكيفية التعامل مع حالات الطوارئ.

أوقف حوالي 29 من طياري الخطوط الجوية التايوانية (ترانس آسيا) عن العمل بعد رسوبهم، أو عدم حضورهم، لاختبار السلامة، وذلك بعد أسبوع من تحطم إحدى الطائرات.

وقالت خطوط الطيران إن نتائج الاختبار غير مقبولة، ووعدت بتحسين تدريب الطيارين.

وأمرت السلطات بإجراء هذا الاختبار بعد تحطم إحدى الطائرات في العاصمة التايوانية، تاي باي، وأسفر الحادث عن وفاة 42 شخصا.

وعرضت خطوط الطيران مبلغ 470 ألف دولارا كتعويض لأسرة كل فرد من الضحايا. وقالت وسائل الإعلام التايوانية إن أسر الضحايا رفضت هذا العرض.

وكانت شركة الطيران قد عرضت تعويضا مماثلا لأسر الضحايا الذي قضوا في تحطم طائرة أخرى في يوليو/تموز الماضي.

وأمرت هيئة الطيران المدني بإجراء هذا الاختبار للطيارين بعد سقوط طائرة في إحدى البحيرات، بعد إقلاعها من مطار سونغشان في تاي باي.

وأظهرت التسجيلات ميل الطائرة الشديد ناحية اليسار، واصطدامها بطريق معلق، ثم سقوطها في نهر كيلانغ.

وقال المسؤولون إن طاقم الطائرة أغلق المحرك الأيسر في الطائرة لسبب مجهول، وذلك بعد احتراق المحرك الأيمن.

وقالت الهيئة يوم الأربعاء إنه من بين الطيارين المختبرين، وعددهم 68، رسب عشرة في الاختبار الشفهي المخصص للحكم على طريقة تعاملهم مع حالات الطوارئ.

كما تغيب 19 عن الاختبار بسبب المرض أو السفر. وأوقفوا لحين خضوعهم للاختبار.

وقال رئيس شركة الطيران، بيتر تشين، في مؤتمر صحفي إن "النتيجة غير مرضية بالنسبة لنا. وحتما سنحسن تدريبهم".

وعثر على جثتين للضحايا في النهر يوم الأربعاء، وما زال شخص آخر مفقودا. فيما نجا 15 شخصا من الحادث.

المزيد حول هذه القصة