مفوضية حقوق الإنسان الاسترالية: إحتجاز أطفال طالبي اللجوء ينتهك القانون الدولي

مصدر الصورة AP
Image caption دأبت السلطات الأسترالية على إحتجاز طالبي اللجوء في معسكرات تقع في جزر نائية مثل جزيرة ناورو

قالت مفوضية حقوق الإنسان الاسترالية إن سياسة البلاد باحتجاز أطفال طالبي اللجوء السياسي في معسكرات احتجاز ينتهك القانون الدولي.

وفي تقرير قدمته للبرلمان، أوردت المفوضية الممولة من الحكومة تفاصيل الأمراض الجسدية والعقلية والاعتداءات الجنسية التي يعاني منها الأطفال الذين تم إرسالهم إلى مراكز الاحتجاز البالغ عددها أحد عشر مركزاً، ومن بينها مراكز بحرية، بعد وصولهم بالقوارب.

وقالت المفوضية إن ثلث الأطفال المحتجزين أصيبوا بأمراض عقلية وأصبحوا بحاجة إلى علاج نفسي.

ودعت المفوضية إلى إجراء تحقيق عام وإلى إطلاق سراح الأطفال بسرعة.

غير أن المدعي العام الاسترالي رفض النتائج التي توصل إليها التقرير، فيما قال رئيس الحكومة الأسترالية توني آبوت إن التقرير الذي أصدرته المفوضية يعد هجوماً سافراً على حكومته.

وقال آبوت إن على المفوضية "أن تستحي على نفسها" للموقف المتحيز الذي اتخذته.

وقال إن عدد الأطفال رهن الإحتجاز قد انخفض في الفترة التي تولت فيها حكومته السلطة.

المزيد حول هذه القصة