مقتل 50 جنديا بورميا في معارك مع متمردين شمالي البلاد

مصدر الصورة AFP
Image caption قتل الجنود على أيدي المتمردين في اقليم شان

قتل نحو 50 من جنود الجيش البورمي في معارك اندلعت أخيرا مع متمردين في منطقة تقع شمالي بورما قرب حدود البلاد مع الصين، حسبما إعلن الإعلام البورمي الرسمي يوم الجمعة.

وقالت صحيفة غلوبال نيو لايت البورمية في نسختها الصادرة باللغة الإنجليزية إن الجنود قتلوا في معارك إستمرت أربعة أيام في إقليم شان مع متمردين من أثنية الكوكانغ الصينية اندلعت في التاسع من الشهر الحالي.

وقالت الصحيفة إن "47 عسكريا قتلوا إلى الآن فيما أصيب 73 بجروح ودمرت 5 آليات."

مصدر الصورة BBC World Service

ويقول مراسل بي بي سي في بورما جونا فيشر إن المعارك الأخيرة هي الأشد التي تشهدها البلاد منذ سنتين على الأقل.

ويأتي إشتداد المعارك بينما تحاول الحكومة البورمية التوصل إلى إتفاق للسلام مع المجموعات المتمردة.

وثمة تقارير تتحدث عن نزوح آلاف السكان من مناطق القتال، لجأ بعضهم الى الصين.

يذكر أن الكوكانغ قومية متفرعة عن صينيي الهان، وأن جناحهم العسكري هو من بقايا الحزب الشيوعي البورمي الذي تفكك عام 1989.

وكان الكوكانغ يديرون منذ عدة سنوات منطقة تحاذي الحدود البورمية الصينية.

ويبدو أن التصعيد الأخير له علاقة بعودة أحد زعمائهم فون كيا شين من خمس سنوات قضاها في المنفى في الصين.

وكان فون كيا شين قد أجبر في عام 2009 على الهرب من البلاد من قبل الجيش البورمي، ولكنه عاد مؤخرا ووعد بإحقاق حقوق الكوكانغ.

وكانت صحيفة غلوبال نيو لايت قد قالت إن الأيام الأربعة الأخيرة شهدت 13 اشتباكا على الأقل في منطقة شان بين الجيش البورمي ومتمردي الشان الذين يطلقون على أنفسهم إسم جيش تحالف ميانمار الوطني الديمقراطي.

وهاجم المتمردون قواعد للجيش قرب مدينة لوكاي عاصمة منطقة كوكانغ الواقعة في إقليم شان.

المزيد حول هذه القصة