الحكومة الكندية تستأنف حكما قضائيا يسمح للمسلمات بإرتداء "النقاب" أثناء اداء قسم إكتساب الجنسية

مصدر الصورة Reuters
Image caption وصف هاربر الحكم القضائي الذي صدر الأسبوع الماضي عن المحكمة الإتحادية الكندية في الدعوى التي أقامتها مهاجرة من باكستان بأنه "تحد للقيم الكندية."

قال رئيس الحكومة الكندية ستيفن هاربر الخميس إن حكومته ستستأنف حكما قضائيا أبطل قرار الحكومة بمنع المسلمات من ارتداء البرقع او النقاب أثناء أداءهن قسم إكتساب الجنسية الكندية.

ووصف هاربر الحكم القضائي الذي صدر الأسبوع الماضي عن المحكمة الإتحادية الكندية في الدعوى التي أقامتها مهاجرة من باكستان بأنه "تحد للقيم الكندية."

وقال رئيس الحكومة "أعتقد، وحسبي أن غالبية الكنديين يعتقدون إنه من المهين والجارح جدا أن يقوم شخص ما بإخفاء هويته في نفس اللحظة التي يعبر فيها عن إلتزامه بالإنضمام إلى الأسرة الكندية."

وقال "المجتمع الكندي مجتمع شفاف ومنفتح يتساوى فيه الجميع."

وأضاف "لذا سنستأنف هذا الحكم."

يذكر أن المدعية في الدعوى، وهي زونيرا إسحق الباكستانية الأصل والتي هاجرت إلى كندا عام 2008 واجتازت إختبار إكتساب الجنسية عام 2013 إمتنعت عن أداء قسم الولاء لكندا بسبب الحظر المفروض على إرتداء النقاب.

وحكمت المحكمة بأن الحظر الذي فرضه وزير الهجرة ينافي قوانين الهجرة التي تعمل بها حكومته ذاتها.

المزيد حول هذه القصة