النقد الدولي يمنح 40 مليار دولار لأوكرانيا بعد وقف إطلاق النار

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن صندوق النقد الدولي منح 40 مليار قرضا لأوكرانيا من أجل إنقاذها من الإفلاس، عقب الغعلان عن وقف إطلاق النار.

وسيبدأ وقف إطلاق النار شرقي أوكرانيا في 15 فبراير/ شباط الحالي، بحسب ما أعلنه رئيسا روسيا وأوكرانيا.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "لقد تمكنا من الاتفاق على القضايا الرئيسية"، عقب محادثات طويلة مع الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو، وزعيمي فرنسا وألمانيا.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إن الاتفاق الذي وافقت عليه الأطراف "اتفاق جاد"، بالرغم من أنه لا تزال هناك نقاط بحاجة إلى مزيد من النقاش.

وركز الاجتماع الذي عقد في بيلاروس - والذي استمر 17 ساعة - على ضمان وقف إطلاق النار، وسحب الأسلحة الثقيلة، وإنشاء منطقة منزوعة السلاح في شرق أوكرانيا.

وقال بوتين إن الاتفاق حدد أيضا خطا يمكن سحب الأسلحة الثقيلة بعده. وقد وافق المتمردون الموالون لروسيا في أوكرانيا على الاتفاق، بحسب ما قاله القادة.

مصدر الصورة AFP
Image caption المحادثات استمرت 17 ساعة.

وقال الرئيس هولاند، والمستشارة الألمانية ميركل إنهما سيطلبان من شركائهما في الاتحاد الأوروبي دعم الاتفاق في قمة تعقد في وقت لاحق الخميس.

وينص الاتفاق على وقف إطلاق النار بين القوات الأوكرانية والمتمردين الموالين لروسيا، وسحب الأسلحة الثقيلة من خطوط القتال الأمامية، وإجراء إصلاحات دستورية تمنح استقلالية أوسع للمناطق الشرقية.

وقد تسببت المعارك المتصاعدة في اضطراب أمني شرقي أوكرانيا، كما ضاعفت من مشاكل البلاد الاقتصادية.

وتتهم كييف والدول الغربية روسيا بدعم المتمردين بالأسلحة والجنود، ولكن موسكو تنفي ذلك.

المزيد حول هذه القصة