الشرطة الكندية تحبط "مؤامرة لإطلاق النار عشوائيا وقتل مدنيين"

مصدر الصورة Reuters
Image caption الشاب الذي قتل نفسه أخبر الشرطة إنه لا يحمل سلاحا ثم أطلق النار على نفسه

قالت الشرطة الكندية إنها أحبطت مؤامرة لإطلاق النار عشوائيا وقتل مدنيين في مدينة هاليفاكس.

وألقت الشرطة القبض على ثلاثة أشخاص للاشتباه في ضلوعهم في تلك المؤامرة بينما أطلق رابع النار على نفسه بحسب تقارير بعد أن حاصرت الشرطة منزله.

وقالت الشرطة إن " شخصين على الأقل اعتزما التوجه إلى مكان عام بهدف إطلاق النار بشكل عشوائي لقتل مدنيين ثم الانتحار بعد تنفيذ المخطط".

ولم توضح الشرطة الدافع وراء ذلك المخطط ولكنها نفت في الوقت ذاته أن يكون مخططا إرهابيا.

وقال رئيس الشرطة في نوفاسكوشيا بريان برينان إن من بين المشتبه بهم لتنفيذ المخطط شاب في التاسعة عشرة من عمره من تيمبرليا في هاليفاكس وامرأة في الثالثة والعشرين من ولاية ايلينوي الأمريكية.

وأضاف رئيس الشرطة أن الشخصين حصلا على أسلحة نارية.

ونقلت وكالة اسوشيتدبرس عن مسؤول أمني قوله إن الشاب البالغ من العمر 19 عاما قتل نفسه عندما توجهت الشرطة للقبض عليه.

كما اعتقلت الشرطة المرأة المشتبه بها في مطار ستانفيلد في هاليفاكس برفقة شخص آخر. واعتقلت الشرطة الشخص الرابع وهو فتى يبلغ من العمر 17 عاما في منزله.

ووصف رئيس الشرطة في نوفاسكوشيا المشتبه بهم بأنهم " مجموعة من الأفراد لديهم معتقدات كانوا يسعون للقيام بأعمال عنف ضد مواطنين ولكن لا يوجد دليل في التحقيقات تشير إلى أن مخططهم يمكن تصنيفه كعمل إرهابي".

وقال مسؤول في الشرطة إن الشاب الذي قتل نفسه أخبر رجال الشرطة إنه لا يحمل سلاحا وأثناء خروجه من المنزل أطلق النار على نفسه.

وأضاف المسؤول أن المشتبه بهم كانوا يتحدثون على برامج الدردشة على الانترنت وكانوا مهووسين بالقتل ولديهم صور لجرائم قتل جماعي.

المزيد حول هذه القصة