شرطة لندن "تعيد تقييم" مزاعم بالاغتصاب ضد محمد الفايد

مصدر الصورة

قالت شرطة العاصمة البريطانية لندن إنها تعيد تقييم التحقيقات في قضية مزاعم بالاغتصاب ضد رجل الأعمال محمد الفايد، المالك السابق لمتجر هارودز الشهير.

وقدمت الشكوى ضد رجل الأعمال في أكتوبر/ تشرين الأول 2013 وجرى التحقيق في الأمر ولكن لم يتخذ أي إجراء.

وقال متحدث باسم شرطة لندن إنها تعيد تقيم تحقيقها بعد الحصول على معلومات جديدة.

وينفي الفايد، 86 عاما، المزاعم الموجهة ضده.

ووفقا لصحيفة صنداي ميرور، فإن الفايد قال في تصريح "أشعر بالحزن أنه بعد تحقيقات موسعة من شرطة العاصمة عام 2013، وجدت الشاكية نفسها مضطرة إلى أن تطلب من الشرطة مراجعة قرارهم الأصلي".

وأضاف "تعاونت بصورة تامة مع الشرطة بصورة تامة في تحقيقها الذي أسقطت بعده كافة الاتهامات الموجهة ضدي وأغلق التحقيق. وكما قلت منذ البداية، أنفي بصورة تامة اقتراف أي ذنب فيما يتعلق بهذ الأمر وأرفض مزاعم الشاكية".

وكان الفايد أيضا يمتلك نادي فولهام لكرة القدم بالإضافة إلى أعماله الأخرى.

ويمتلك الملياردير حاليا فندق الريتز في باريس.

المزيد حول هذه القصة